مالكم كيف تحكمون-القوات_الأممية (6)

  • 24 مايو 2020
  • لا توجد تعليقات

نزار عبدالقادر

في المرة الفاتت إتكلمت لينا عن بداية الحرب في دارفور وبداية التدخل الخارجي (رئيس تشاد) وتصريحات موكيش كابيلا النارية حول الوضع في دارفور وطرده من البلد.
س: أها اليوم حتقول لينا شنو؟
ج: حتسمعوا كلام حيعجبكم، الفاتح عروة بتعرفوهو ؟
ج: لا
الفاتح عروة ده عسكري ولد عسكري، أبوهو محمد أحمد قالوا كان في الستينات يعني قبل ما يولدوني أنا ذاتي كان وزير داخلية ، الفاتح إشتغل في الجيش وبعدين في جهاز الأمن أيام الرئيس جعفر نميري، وإشتهر بي قضية ترحيل اليهود الفلاشا من السودان للأراضي الفلسطينية المحتلة وحسه ماسك منصب العضو المنتدب والمدير العام لشركة زين بتاعت الاتصالات، وفي وقت أزمة دارفور كان في نيويورك ماسك منصب المندوب الدائم للسودان لدى الأمم المتحدة، المهم في الموضوع إنو بي طلب من حكومة الجبهة الإسلامية القومية، الفاتح عروة يوم 25 مايو 2004م رسل رسالة لرئيس مجلس الأمن قال ليهو لو سمحت لو سمحت سعادة الرئيس خلي مجلس الأمن يقول لي ناس الإتحاد الأفريقي يجيبوا لينا مراقبين أفارقة عشان يراقبوا لينا وقف إطلاق النـار بينا وبين الحركات المسلحة في دارفور.
س: إنت بتتكلم جد وله بتهظر؟
ج: والله العظيم بتكلم جد.
طوالي ناس مجلس الأمن فرحوا بي خطاب ناس الحكومة السودانية ده وخاطبوا ناس الإتحاد الأفريقي وقالوا ليهم لازم تعملوا ليكم سريع لجنة لوقف إطلاق النار وكمان وحدات حماية في كل أنحاء دارفور.
ناس الإتحاد الأفريقي كمان ما قصروا، بي سرعة جهزوا ليهم إتفاقية ويوم 4 يونيو 2004م وقعوها مع ناس الحكومة السودانية بخصوص لجنة لوقف إطلاق النار .
يوم 11 يونيو 2004 مجلس الأمن طلع قراره S/RES/1547/2004 وقال نحنا موافقين علي مقترح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بتأسيس بعثة من فريق متقدم من الأمم المتحدة للسودان لمدة ثلاثة شهور لمتابعة تنفيذ إتفاق نيفاشا (الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان) وكمان متابعة الأوضاع في دارفور، والبعثة دي أول بعثة تدخل السودان وكانت معروفة بإسم البعثة المتقدمة للأمم المتحدة في السودان وبالإنجليزي بقولوا ليها United Nations Advance Mission in Sudan UNAMIS
أها يوم 18 يونيو 2004م وتنفيذا لقرار مجلس الأمن قام كوفي عنان عين السياسي والدبلوماسي والأستاذ الجامعي الهولندي يان برونك ممثل ليهو في السودان.
س: يعني الموضوع بقى جد جد، وبعثة الأمم المتحدة حتدخل البلد تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة؟
ج: بالظبط كده
س: والأحزاب السياسية السودانية دي وين من الموضوع ده كلو؟
ج: للأمانة والتاريخ، الحزب الوحيد الإتحرك في موضوع دارفور ده، كان حزب الأمة القومي.
س: عملوا شنو؟
ج: مع بدايات أزمة دارفور، رسل الحزب وهيئة شؤون الأنصار ثلاثة بعثات لي دارفور سنة 2002، أتذكر أول بعثة كانت في الفترة ما بين 11 ـ 16 أغسطس 2002 والوفد كان برئاسة د. بشير عمر فضل الله، ومعاهو د. حسن إمام حسن، والفريق صديق محمد إسماعيل، وديل مشوا لي ولاية جنوب دارفور وبعدهم، إتحرك وفد تاني للفاشر والجنينة برئاسة الدكتور آدم مادبو رئيس المكتب السياسي في الزمن داك، والوفد الثالث زار برضو مدن في جنوب دارفور وكان برئاسة صلاح عبد السلام رحمه الله و مولانا آدم احمد يوسف ود. مريم الصادق وحامد بلة.
س: أها بعد ما زاروا ورفعوا تقارير لي رئيس الحزب عملوا تاني شنو؟
ج: الحزب نظم ليهو ورشة عمل في أمدرمان حول دارفور كان عنوانها (معا من أجل حل أزمة دارفور) ودي كانت في الفترة ما بين 20 ـ 22 يونيو 2004م والإمام قدم فيها ورقة كان عنوانها ” الإصلاح الجذري في دارفور الكبرى” وحذر فيها من خطر التدويل
فاصل ونواصل
جنيف 22 مايو 2020م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*