سد النهضة يدق ٱبوابنا

  • 10 يونيو 2020
  • لا توجد تعليقات

ٱنور محمدين

تمضي إثيوبيا في خطوات الشروع في ملء بحيرة سد النهضة الضخم في الشهر المقبل وفي كل خريف على مدار ٧ سنوات في المتوسط.

ماذا لنا وماذا علينا?

١
قوميا

يقول النسؤولون إن ذلك سيؤثر في خزاني الروصيرص وسنار. بالطبع نتيجة انحسار المردود المائي المعتاد وبالتالي ضعف التوليد الكهرومائي الٱرخص.
معالجة هذه الملفات مسؤولية السلطات الاتحادية وٱعشم في يقظتها.
٢
ماذا عن الشمالية?

من المتوقع تٱثر سد مروي بهذا الإجراء’ الذي سيٱخذ الٱبعاد التالية:

.. لن يكون هناك فيضان لا حاليا ولا مستقبلا ما يعني تراجع عائدات الثروة النخيلية واختفاء زراعة الجروف الذهبية ذات المردود العالي دون منصرفات تذكر وظهور الجزر الرملية وتعثر الملاحة والعبور بين الضفتين وسد مضارب الطلمبات الزراعية ما يستتبعه من عناء الكوديك ٱي حفر ال فرق ” بكسر الراء “
farrig

وربما الحاجة إلى طلمبات معاونة .. ” كلووتوود” وكلها تصب في ازدياد التكلفة.

٣

ما المنافع?

.. بروز متسع من ٱراضي القرير الخصبة على امتداد النهر والجزر.
.. تراجع مخزون بحيرة النوبة الهائل على الشطئان والجزائر.
..اختفاء تهديد مياه الدميرة للٱراضي والسكان وممتلكاتهم.
٤
ماذا نفعل?

.. زراعة شريط النخيل حتى لا نفقد الٱشجار والثمار.
.. العودة للتعاونيات الزراعية لمقابلة التحديات التي ستصعب على الٱفراد مواجهتها.
.. فتح مجال الزراعة على بحيرة النوبة وإعطاء الٱولوية لسكان الشمال للانتفاع من الٱراضي الفائضة على ٱهلنا في حلفا تحقيقا للمصلحة المشتركة.
٥
مسؤولية الولاية

.. التحسب بتوفير آليات لغمر الٱحواض مثل حوض السليم والاتجاه لري الرش المحوري تقليلا للهدر.
.. إعداد دراسات وافية حول هذا الملف الحيوي والتوصيات العملية ودعوة مجلس الوزراء الاتحادي لعقد جلسة خاصىة بدنقلا لاتخاذ قرارات عاجلة فاعلة.
٦
واجبات قياداتنا

.. العكوف على دراسة الآثار الإيجابية والسلبية بوساطة خبرائنا والوصول لرؤى مشتركة.
.. تكثيف مناقشة هذا الملف عبر اجتماعاتنا وقنوات تواصلنا كالقروبات.
.. متابعة الدوائر المسؤولة ضمانا لتعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات.
.. متى توافرت الدراسات فإن مغتربينا لن يتوانوا عن جذب العون الخارجي كعهدنا بهم.
.. تخصيص جلسات خاصة لفعالياتنا للتفاكر والتشاور حول هذا الموضوع عالي الٱهمية عاجلا. وكما قال فرح ودتكتوك
” ود البدري يجري”.

.. وبعد

هذا اجتهادي
لكم احترامي

الوسوم ٱنور-محمدين

التعليقات مغلقة.