بسبب تنظيف الحشائش: احتراق 2000 نخلة في صاي ومنازل ووابورات زراعية

  • 19 يونيو 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير :

أتي الحريق الهائل الذي شبذ في نخيل قرية “عدو” بجزيرة صاي بوحدة عبري الإدارية محلية حلفا نهار أمس (18 يونيو 2020م) على مساحات كبيرة من النخيل المثمر، بسبب شدة الرياح التي ضربت المنطقة، وشاركت مطافئ وحدة عبري وشرطة الدفاع المدني برئاسة محلية حلفا ووحدات أخرى من الولاية في إطفائها.

وكانت “التحرير” قد نشرت استغاثة الصحفي سيد مراد تحت عنوان “حريق في الشمالية.. الصحفي سيد مراد يطلق صرخة استغاثة: آخ.. قريتي عدو تحترق.. ما أقسى الوجع”.

وأوضح مدير وحدة عبري الإدارية وليد خليل صالح في تصريح (لسونا) عقب وقوفه على الحادث فور وقوعه أن أسباب الحريق الذي ضرب منطقة “عدو” بجزيرة صاي نتيجة لنظافة الحشائش في المساحات الزراعية المحيطة بأشجار النخيل بغية التحضيرات، مؤكدا أن الحريق تسبب في خسائر مادية فادحة وقضى على ما يقارب (2000) نخله غالبيتها مثمرة، إلى جانب تلف عدد ثلاث وابورات زراعية وخراطيم الري، ووامتدت آثار الحريق الى ثلاث منازل غير ماهولة بالقرية.

واكد مدير الوحدة أن هناك لجنة مختصة للحصر بالوحدة لرصد الضرر الذي نتج عن الحريق معرباً عن شكره للمدير التنفيذي بالمحلية الذي تابع الحادث حتى اطمأن على إخماد الحريق وشكر قوات الشرطة بوحدة عبري والدفاع المدني بحلفا وعبري، مثمناً وقفة شباب وأهل المنطقة وجهودهم مع السلطات المختصه في القضاء على الحريق.

التعليقات مغلقة.