لم ينكر صلاته على بن لادن

نافياً “مزاعم ” ليبيبة عن علاقته بالقاعدة.. عبدالحي يوسف: داعش صنيعة استخباراتية صهيونية

دكتور عبد الحي يوسف
  • 10 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

نفى نائب رئيس هيئة علماء السودان الدكتور عبد الحي يوسف ما أسماه “مزاعم الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي بانتمائه لتنظيم القاعدة، وتقديمه محاضرات لمتشددين بليبيا”، واصفاً حديثه بالترهات والأباطيل.

وقال يوسف في بيان له الأحد (9 يوليو2017م) إنه زار ليبيا مرتين بدعوة من الشيخ الدكتور الصادق بن عبد الرحمن الغرياني مفتي ليبيا، وكبير علمائها في إطار التعاون مع دار الإفتاء الليبية؛ لتقديم دورات للأئمة والمفتين، لافتاً إلى أن هذه المهمة هي مما يقوم به حيناً بعد حين في الدول العربية.

ونوه يوسف بأن “من أطلق هذه الافتراءات قصد التعريض بالشيخ الغرياني، والحط من قدره”، وأشار إلى “عرض من أردوا التشهير به مشهد لمحاضرة قال إنه قدمها في جامع القرافي بطرابلس، وزعموا إنها لمتشددين؛ حينما عرضوا جزءاً منها مبتسراً من سياقه ليؤدي إلى ما رموا إليه”؛ وقال عبدالحي: “إن هؤلاء زعموا أنني أنتمي لتنظيم “القاعدة” مستدلين بمشهد لي في صلاة الغائب على أسامة بن لادن”، وأضاف “لم تكن تلك الصلاة في سرداب خفي، ولا كانت تلك الكلمة سراً، فقد قيلت نهاراً جهاراً، وفي حضور إعلامي”.

وحول ما نسب إليه من أحد الصحف بانتمائه إلى “داعش”، قال يوسف: “لقد خطبت أربع مرات عن سوء ذلك التنظيم، وإنه لا يمثل الجهاد الإسلامي، وإنه ليس إلا صنيعة استخبارية يهودية صليبية؛ لتشويه صورة الجهاد والتنفير منه “.

التعليقات مغلقة.