سياسي بارع  ومربي للأجيال

حزب الأمة القومي ينعى عضو المكتب السياسي المركزي الصادق محمد سلامة

الصادق محمد سلامة
  • 15 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

ودمدني – التحرير:

نعى حزب الأمة القومي بولاية الجزيرة ” فقيد الكيان، والوطن الأستاذ، الحبيب، “الصادق محمد سلامة”، عضو المكتب السياسي المركزي، والولائي، وأمين التنظيم، والذي وافاه القدر اثر حادث حركة، وهو متجه من مدني إلى الخرطوم، لأداء واجبه الوطني بحضور اجتماع المكتب السياسي المركزي 8 يوليو 2017، وقد تُوفًي 11/7/ 2017 بمستشفى آسيا”.

وقال النعي “نحن إذ ننعاه ، ننعى فيه وطنيته، وحبه لتراب الوطن، وإخلاصه وتفانيه، لأداء مهامه الحزبية بهمته العالية، المعهودة، لقد كان الأستاذ الصادق محمد سلامة معلماً ومربياً للعديد من الأجيال الذين تخرجوا على يديه، ويشهد له كل من علمه بصدقه وإخلاصه المتناهي في عمله”.

وأضاف النعي أن “الأستاذ كان سياسياً بارعاً، من الرعيل الأول، ما تنازل عن مبادئه، ناذراً عمره، مكافحاً ومنافحاً إلى أن لقي الله، وهو في طريقه لأداء واجبه الوطني”.

ولفت النعي إلى أن” الحبيب/ الصادق سلامة كان خليفة السجادة الإسماعيلية بمدني، وكل هذه الأشياء جعلته شمساً في سماء مدني والولاية والسودان بأثره، ألا رحم الله  الشيخ الجليل الأستاذ الصادق محمد سلامة بما علم، وبما قدم، وأخلص لكيانه ووطنه، وألهمنا وأسرته وآله الصبر وأحسن العزاء فيه”.

وشدد النعي على أننا ” بفقدنا الصادق فقدنا قائداً حقاً، ورائداً صادقاً، ألا رحمك الله أيها الحبيب، وأسكنك الجنة مع النبيين، والصديقين والشهداء، والصالحين، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا ” إنا لله وإنا إيه راجعون”.

وتتوجه أسرة “أماروس للإعلام والعلاقات العامة” وصحيفة ” التحرير” الإلكترونية بأحر العزاء لأسرة ” الحبيب” الفقيد وأحبابه على امتداد الوطن وخارجه، ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته.

التعليقات مغلقة.