شُرطة محليّة الحصاحيصا لم تسجّل بلاغ خطف واحِد

الشرطة تتعهد بفك طلاسم “مفقودة الكلاكلة” خلال ساعات

المدير العام قوات الشرطة الفريق أول هاشم عثمان الحسين
  • 15 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعلنت الإدارة العامة للشُّرطة أن حالة المرأة المفقودة بمنطقة أبو آدم (محلية الكلاكلة بولاية الخرطوم ) تجري مُتابعتها، وسيتم التوصُّل إلى نهاياتها خلال ساعات. وقالت الشرطة في بيان لها اليوم السبت (15 يوليو 2017م): “إنه رشحت في الآونة الأخيرة في بعض مواقع التّواصل الاجْتماعي أخبار وبيانات كاذبة ومُضلِّلة آخرها ذلك البيان الذي نُسِب إلى الشُّرْطة، وأضافت هذه ليست لُغتنا، ولا طريقتنا في طرح الأخبار المُتعلِّقة بالجريمة والإجرام”.

وأكدت أن أخبار الشرطة تصدر من المكتب الصحافي، ولا تصل إلى أي موقع إلكتروني إلا عبر الماعون الإعلامي الرّسمي الذي نُشِرت فيه (الصحف والدّوريات والإذاعات المرئية والمسموعة)، وأشارت الشرطة في بيانها إلى أنها ذكرت مِن قبل في بيان الوسائط الكاذِب الذي حذّر باسم شُرطة الحياة البريّة مِنْ تُمساح يجوب شوارع أُمدرمان وغيره أن مثل هذه البيانات تصْدر مِن جِهات لها أجِنْدتها الخاصّة، وأهْدافها الرّامية إلى زعزعة الأمن، والاستقرار؛ واستشهدت بما ورد في إحدى صفحات الفيسبوك بأنه أكبر شاهِد على ذلك.

وأضافت أنه” في الوقت الذي ذكرت فيه كاتبته (كاتبة البيان) أن الأطفال وكبار السن يتعرضون للذبح والتقطيع بغرض الاتجار بالأعضاء البشرية في الحصاحيصا” ، أكّدت شُرطة محليّة الحصاحيصا أن شيئاً من هذا لم يحدث، ولم يُسجّل بلاغ خطف واحِد في أقْسام المحليّة السّبعة.

وأكدت الشرطة أنها تتابع بلاغات الاختفاء باهتمام بالغ، وتُؤكد أن كل البلاغات المسجلة في أٌقسام الشرطة تم فك طلاسمها، وجميعها لم يكن بينها بلاغ خطف، أو اتجار بالأعضاء البشرية، ومنها حادثة المهندس ببورتسودان، وحادثة الطالبة المزعوم خطفها بالكلاكلة، وغيرها.

التعليقات مغلقة.