وفاة دريج أحد أشرس المناضلين ضد “الإنقاذ”

  • 21 سبتمبر 2020
  • لا توجد تعليقات


توفى صباح اليوم الإثنين (21 سبتمبر 2020م) المناضل وحاكم اقليم دارفور الاسبق ومؤسس حزب التحالف الفدرالي الديمقراطي احمد ابراهيم دريج، عن عمر ناهز 83 عاماً.

وقد ظل دريج يناضل ضد الإنقاذ حتى سقوط نظامه، وقد عدّ من أشرس المناضلين، ومكث في خارج البلاد 30 عاماً.
كان دريج يرى أن مشكلة دارفور لها شقان: الأول هو التهميش، والثاني مشكلة التنمية والخدمات، بمعنى أن أهل دارفور لا يشعرون بأنهم متساوون مع بقية السودانيين في الحقوق والواجبات فالخدمات والبنية التحتية في دارفور أقل من أي منطقة أخرى في السودان.

وكان يقول: “مشكلة دارفور تطورت كثيراَ في عهد ما يسمى «حكومة الإنقاذ»، لأنها استعملت العنف في دارفور ضد الحركات التي قامت، كما استخدمت ميليشيات لمواجهتها، وذلك فجر الأزمة”.

وكان يرى أن الحل في أن يكون نظام الحكم لامركزياً، وأن تكون هناك ديمقراطية في الحكم، إضافة إلى حكم القانون، أن يكون هناك تطبيق للفدرالية في السودان، وأن مقومات النظام الفدرالي هي إعطاء الحق بالدستور، وضرب مثلاً بذلك على الهند، فهي عندما طبقت الحكم الفدرالي أصبح بها سِلم وتنمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*