جمعية الصحفيين السودانيين بالسعودية تقيم حفل وداع للزميل مصطفى يوسف

مصطفى يوسف
  • 18 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الرياض- التحرير:

أقامت جمعية الصحفيين السودانيين بالمملكة العربية السعودية حفل وداع للزميل الأستاذ مصطفي يوسف عضو الجمعية وأحد المبادرين بتأسيسها بمناسبة انتهاء عمله في المملكة العربية السعودية بعد سنوات طويلة قضاها في رياض الخير، سفيراً للإعلام السوداني من خلال عمله المهني المتميز.

وعبر الدكتور حسين حسن حسين رئيس الجمعية عن تقدير الجمعية لدور المحتفى به الرائد في دعم مسيرتها منذ التأسيس، وإسهامه في رسوخ أقدامها، ونقل إليه تحيات الزملاء وأمنياتهم الطيبة له ولأسرته في المحطة المقبلة، مع تأكيد أهمية استمرار التواصل عبر الوسائط المختلفة.

وتحدث عدد من الزملاء عن مكانة الأستاذ مصطفى يوسف على المستويين الإنساني والمهني، وما مثله من حضور مشرف في الوسط الإعلامي السعودي منذ قدومه إلى المملكة.

وبدوره شكر المحتفى به لزملائه في الجمعية كلماتهم الأخوية الصادقة، معبراً عن اعتزازه بالانتماء إلى الجمعية، والعمل مع الزملاء في سبيل تحقيق أهدافها، مؤكداً أنه سيكون على تواصل دائم مع جميع الزملاء الذين ربطته بهم علاقات متينة، متمنياً لهم وللجمعية التقدم والازدهار.

وقدمت اللجنة التنفيذية لجمعية الصحفيين السودانيين درعاً تذكارياً إلى الزميل مصطفى يوسف بهذه المناسبة، وقد مثلها كل من رئيس الجمعية حسين حسن، والأمين العام إسماعيل محمد علي، والزملاء عمر حمدان، وعزالدين الجعلي، ويوسف آدم بخيت، وشريف مختار، وراشد فضل، وأبوبكر يونس.

التعليقات مغلقة.