خلل أمني في الريف الغربي و إتجار بالبشر

نواب بـ”تشريعي الخرطوم” ينتقدون الوالي ويسخرون من حديثه عن تخفيف أعباء المعيشة

مجلس تشريعي ولاية الخرطوم
  • 18 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير :

كشف برلمانيون بـ”المجلس التشريعي” لولاية الخرطوم عن خلل أمني تعاني منه مناطق الريف الغربي، بسبب الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر. وقال عضو المجلس اللواء(متقاعد) الصادق محمد سالم  إن حالة التردي الأمني التي تعيشها مناطق الريف الغربي  واضحة للعيان نتيجة النزوح واللجوء، وطالب خلال حديثه، في جلسة المجلس اليوم (الثلاثاء 18 يوليو) والتي خصصت لمناقشة خطاب والي الخرطوم؛ طالب بإنشاء آلية وطنية بولاية الخرطوم لدرء الكوارث، يشارك فيها نواب من المجلس، وتكون مهمتها حل الأزمات بطرق سليمة .

و كشف العضو المجلس جبريل أحمد عن نشاط محموم لشبكات الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية في مناطق الريف الغربي، وقال العضو أحمد حسب الرسول إن الوضع الأمني خطير، وأضاف “بقينا نخاف على أولادنا ،مخدرات، قتل”، ولفت إلى ظاهرة جرائم الاختطاف التي راج الحديث عنها.

وسخر نواب المجلس من عبارة تخفيف أعباء المعيشة التي وردت في خطاب والي الولاية عبد الرحيم محمد حسين الذي قدمه للمجلس (الاثنين 17 يوليو) وطالبوه بعدم الحديث عن “قُفة المُلاح” وأعباء المعيشة.

وقال عضو المجلس محمد حماد إن عبارة تخفيف أعباء المعيشة “حقوا ما نقولها تاني لأن السوق طاحن” وأشار إلى أن سعر كيلو “اللحم  العجالي” بلغ 70 جنيهاً.

وشكك أعضاء المجلس في حدث الوالي عن انحسار حالات الإصابة بالإسهامات المائية، وطالبوا بتقديم تفاصيل حول الحالات وكيف تم التعامل معها

وأعتبر العضو بارود صندل حديث الوالي، عن بدء العمل في المصارف، منتصف هذا العام “غير مقبول”، وأشار إلى أن خطاب الوالي أغفل الحديث عن واقع الولاية بعد الأمطار؛ بالإضافة إلى عدم حديثه عن تحركات الولاية لاحتواء أمراض الخريف ومحاربة الملاريا، وشكك في حديث الوالي عن انحسار حالات الإصابة بالإسهامات المائية؛ وطالبه بتقديم تفاصيل عن ما قامت به الولاية في هذا الخصوص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*