ألف طالب وطالبة تقدموا باستقالاتهم

حركة مناوي تدين الحملة العنصرية بحق طلاب دارفور و” الحركة الشعبية” تعلن تضامنها

مني أركو مناوي
  • 18 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

عواصم – التحرير:

نددت “حركة جيش تحرير السودان (مناوي)  بـ”الانتهاكات والتمييز العنصري بحق طلاب دارفور بجامعة بخت الرضا. وقالت الحركة في بيان تلقت ” التحرير” نسخة منه إنها  “تابعت بقلق بالغ الحملة العنصرية، والتمييز العنصري الذي يشنه نظام الخرطوم( نظام الرئيس عمر البشير)، عبر أجهزته الأمنية وإدارة جامعة بخت الرضا بحق طلاب دارفور، الذين ظلوا يتعرضون لأبشع الانتهاكات والتمييز في ظل صمت كل القوي الفاعلة، فتم اعتقال العشرات منهم وفصل 14 طالبا دون أي مسوغ قانوني أو لجنة محاسبة”.

وأضاف البيان الذي أصدره مساعد رئيس حركة جيش تحرير السودان (مناوي) لشؤون الشباب جمعة الوكيل أنقل فوردا أن الطلاب “تم اتهامهم كأبناء إقليم بقتل أحد أفراد الشرطة دون دليل أو تحقيقات مع العلم أن الملابسات التي قتل فيها الشرطيين كانت في مظاهرة عامة، شارك فيها جميع طلاب الجامعة، وهذا يؤكد النية المبيتة للنظام والتخطيط المسبق لتلفيق التهمة بطلاب دارفور دون غيرهم”.
وأشار البيان إلى أن طلاب دارفور تقدموا  عبر رابطتهم بخطاب إلي إدارة الجامعة يطالبون فيه بإرجاع زملائهم المفصولين من الجامعة تعسفياً، ويشكون من سوء معاملتهم، والتمييز بحقهم والتضييق عليهم من قبل أجهزة النظام داخل أسوار الجامعة وخارجها، إلا أن إدارة الجامعة رفضت قبول خطابهم أو مقابلة اللجنة التي كونوها لهذا الغرض، ما حدا بأكثر من ألف طالب وطالبة من أبناء دارفور بتقديم إستقالاتهم من الجامعة ومغادرة مدينة الدويم إحتجاجا علي سوء معاملتهم والعنصرية والإقصاء الذي يمارس بحقهم”.
وشدد البيان على “أننا في حركة جيش تحرير السودان (مناوي) ندين ونشجب الانتهاكات بحق طلاب دارفور بجامعة بخت الرضا، ونطالب إدارة الجامعة بالعدول عن قرارها المتعسف بفصل الطلاب وإعادتهم إلي حجرات الدراسة دون قيد أو شرط ،ونحمل النظام وإدارة الجامعة كامل المسؤولية عما يترتب من أحداث آنية ولاحقة جراء التمييز والإقصاء، الذي يتعرض له طلاب دارفور ، كما نهيب بالمنظمات والإنسانية والحقوقية وكل الشرفاء الوقوف بجانب طلاب دارفور وقضاياهم العادلة وإيقاف التمييز والإقصاء بحقهم”.

بيان الحركة الشعبية

وأعلنت  “الحركة الشعبية لتحرير السودان”  تضامنها الكامل ووقفتها مع طلاب ولايات دارفور بجامعة بخت الرضا، و”وجهت قيادة الحركة طلاب “الحركة الشعبية” بالوقوف وتقديم الدعم لهم، كما تطالب جميع أجسام الطلاب في الجامعات السودانية بالتضامن معهم”.

ودعت  في بيان أصدره الناطق الرسمي باسم الحركة مبارك أردول، وتلقت ” التحرير نسخة منه، دعت  كل الطلاب إلى توحيد صفوفهم  وعدم ترك المجال للنظام حتى ينفرد بهم ،ويقوم بتقسيمهم على أساس جغرافي أو إثني أو سياسي، ورأت الحركة أن ما يمس أي طالب في أي جامعة يعني المساس بكل الطلبة في الجامعات السودانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*