متهمة النظام بمارسة العنصرية

قوى نداء السودان بالداخل تطالب بعودة طلاب دارفور للدراسة والإفراج عن المعتقلين

  • 24 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

أصدرت قوى نداء السودان بالداخل بياناً حول ما أسمته “الاستهداف الممنهج لطلاب دارفور بجامعة بخت الرضا، واعتقال قيادات من قوى نداء السودان”، وقالت: “تفاقمت أزمة الطلاب السودانيين من إقليم دارفور بجامعة بخت الرضا خلال هذا الأسبوع، بعد تقديم أكثر من 1000 طالب وطالبة منهم استقالتهم عن الدراسة بالجامعة؛ بسبب الاستهداف المنظم ضدهم، وتابعنا أيضاً الانتهاك السافر لحق هؤلاء الطلاب في التنقل داخل وطنهم بالمنع من دخول الخرطوم، ومحاصرتهم في قرية الشيخ الياقوت، وإجبارهم على الرحيل عنها صوب إقليم دارفور”.

وأوضح البيان أن هذا السلوك “يعبر عن الطبيعة العنصرية لهذا النظام الديكتاتوري، واستهدافه السافر للطلاب، وقيادات العمل الوطني بوسائل قمعية، حيث مارس أقبح أنواع القهر والتجويع وانتهاك كافة الحقوق والحريات على مسمع ومراي العالم أجمع، مما يدلل على أن النظام سادر في غيه ومُصر على نهجه القديم. حيث عّمد على التعتيم الإعلامي حول القضية ومنع التضامن والمناصرة”.

وأشار البيان إلى أن “أمن النظام اعتقل مساء الأربعاء 19 يوليو الجاري قيادات من نداء السودان بالداخل، وحزب المؤتمر السوداني، وهم: الأستاذ إبراهيم الشيخ، والأستاذ بكري يوسف، والأستاذة مواهب مجذوب، والأستاذة أماني مالك، بعد مغادرتهم تجمع الطلاب بقرية الشيخ الياقوت، كما احتجزت واستجوبت الأجهزة الأمنية وفد مبادرة المجتمع المدني في اليوم التالي لذات السبب، في تصعيد متجدد يستهدف القيادات السياسية والمدنية”.

وطالبت قوى نداء السودان بالداخل بعودة جميع الطلاب المستقيلين والمفصولين للدراسة فوراً، وتوفيق الأوضاع الاكاديمية الناتجة عن الأحداث الأخيرة، والوقف الفوري لأشكال الاستهداف والتمييز من إدارة الجامعة والشرطة والأمن، والإفراج الفورى عن المعتقلين إبراهيم الشيخ وبكري يوسف وضمان سلامتهما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*