السلطات الإثيوبية تلقي القبض علي “5” مسؤولين بعد مجزرة ” بني شنقول”

  • 24 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

رصد : التحرير


ألقت السلطات الإثيوبية القبض على 5 مسؤولين محليين بارزين بتهمة علاقتهم بالأوضاع الأمنية التي شهدها إقليم بني شنقول جومز غربي البلاد.

ذكرت العربية نت” اليوم الخميس، مشيرة إلى أن إلقاء القبض على المسؤولين العربية نت” اليوم الخميس (24 ديسمبر 2020)، مشيرة إلى أن إلقاء القبض على المسؤولين المحليين جاء بعد يوم من قيام مسلحين بقتل أكثر من 100 شخص في المنطقة التي تشهد أعمال عنف عرقية متكررة.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، في وقت سابق اليوم الخميس، إنه نشر قوات في إقليم بني شنقول جومز، للسيطرة على الأوضاع، بينما قالت مفوضية حقوق الإنسان الإثيوبية، أمس الأربعاء، إن مسلحين قتلوا أكثر من 100 في هجوم شنوه فجرا في قرية بيكوجي في مقاطعة بولين بمنطقة متيكل، وهي منطقة تعيش فيها مجموعات عرقية متعددة، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء.
وذكرت وكالة الأنباء الإثيوبية أن السلطات المحلية بالإقليم أكدت أن السكان تعرضوا للقتل، وأنها ستتخذ الإجراءات اللازمة ضد من يزعزع الاستقرار بالمنطقة”، مشيرة إلى أن الهجوم استهدف خلق أجواء من عدم الاستقرار بالإقليم، وطالبت السكان بالتعاون معها.

وكان مسلحون مجهولون قتلوا 34 شخصا على الأقل في هجوم على حافلة في الإقليم ذاته منتصف الشهر الماضي، وسبقه هجوم آخر أسفر عن مقتل 12 شخصا في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في نفس المنطقة الواقعة غربي البلاد.

الوسوم رصد-التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*