مالكم كيف تحكمون – سيرة الحبيب الإمام (3)

  • 28 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

نزار عبدالقادر

س: وقفنافي الحلقة الفاتت يا خال عند طفولة الحبيب الصادق، وسألناك كيف عاشها؟
ج: عاشها يا شباب ذيو وذي باقي أطفال حي العباسية في أمدرمان، بلعب معاهم لعبات كتيرة ذي “حرامية وعساكر”، “وشليل وينو” و”شدت” دي لعبات إنو طبعا ما سمعتوا بيها قبل كده. في الوقت داك ما كان في البلاي ستيشن، ولا النينتيندو، ولا الأتاري ولا حتى سوبر ماريو أو كونترا، كل اللعبات كانت سودانية مية المية.

س: وقرأ وين؟
ج: أول حاجة قرأ القران الكريم في خلوة في العباسية على يد الفكي أحمد العجب، و على يد الفكي علي السيوري بالجزيرة أبا. وبعد داك دخل الكتاب في الجزيرة أبا.
س: والإبتدائي والمتوسط؟
ج: الإبتدائي في مدرسة الأحفاد في أم درمان، والمتوسط في مدرسة كمبوني بالخرطوم.

س: مدرسة كمبوني دي مش مدرسة تبشيرية بالدين المسيحي؟
ج: في البداية لمن أسسها دانيال كمبوني سنة 1879 كانت فعلا للتبشير بالدين المسيحي ولكن بعد وفاة كمبوني سنة 1881م، وبعد سودنة الكنائس، إتغيرت وظيفة مدارس كمبوني من التبشير المسيحي إلى التعليم المدني، وفتحوا ليهم كمان فروع في الأبيض وعطبرة والقضارف وكوستي ومدني، وهنا بنشوف مدى تسامح الأسر السودانية في الوقت داك.

س: أها وبعد كمبوني درس وين الحبيب؟
ج: سافر للإسكندرية في مصر ودرس في مدرسة إسمها فكتوريا ودى وإحدة من أقدم وأكبر المدارس الإنجليزية في مصر، والدراسة فيها كانت للأولاد بس، يعني ما مختلطة وكمان القراية فيها كانت باللغة الإنجليزية. عشان كده كانوا فيها طلبة من مختلف دول العالم، درسوا فيها أولاد آل الصباح من الكويت، والمليونير السعودي عدنان الخاشقجي، وطلبة من لبنان، العراق، فلسطين وكمان من إسبانيا، اليونان، ألبانيا، السويد، وبالتأكيد طلبة من مصر.
س: صحي الإمام إتعرف على الملك حسين والأمير الحسن بتاعين الأردن في المدرسة دي؟
ج: أيوة، وعشان كده كانت علاقة الإمام قوية ومميزة مع الأردن والعائلة المالكة.
س: منو تاني من المشاهير قروا في المدرسة دي؟
ج: الملك سيمون الثاني ملك بلغاريا، إدوارد سعيد الكاتب الفلسطيني، ومن الممثلين المصريين عمر الشريف وأحمد رمزي وسمير صبري والمخرج المشهور يوسف شاهين.

س: بس سمعنا يا خالو إنو الإمام ترك القراية في الإسكندرية ورجع تاني للسودان، الكلام ده صحيح؟
ج: أيوة صاح، بعد تلاتة سنين قضاهم في الكلية قرر يترك كل التعليم النظامي مش كلية فكتوريا بس، ورجع للسودان وأصبح طالب مع العلامة الشيخ الطيب السراج موسوعة اللغة العربية والأدب والشعر ، إتعلم منه علوم اللغة العربية الفصحى والأدب العربي
س: الطيب السراج أبو ناس فراج وحديد؟
ج: أيوة.
س: صحي لمن رجع الإمام من الإسكندرية سنة 1952م لقى ناس بيتو رحلوا من العباسية للملازمين؟
ج: صاح، سنة 1951م رحلت أسرة الحبيب للبيت الحالي في الملازمين وكان عمرو في الوقت داك 16 سنة.

س: والجامعة؟
ج:بعد فترة من عودته للسودان، إقتنع الإمام بالعودة مرة تاني للتعليم النظامي وجلس للإمتحانات ونجح، ودخل كلية العلوم بجامعة الخرطوم، دخل الجامعة وكان العام الدراسي بنتهي في ديسمبر، عشان كده كان بحضر المحاضرات في الجامعة بالصباح ، والعصر بياخد دروس اللغة العربية مع الشيخ الطيب السراج، وبالمساء كان براجع الدروس الفاتتو وبحضر كمان لإمتحانات.

س: معناها الإمام بدأ العمل السياسي بجامعة الخرطوم؟
ج: الإمام يا شباب عايش في بيت الجواهو كلهم سياسيين، البيت فيهو جدو الإمام عبدالرحمن مؤسس حزب الأمة القومي والمشرف على كل الشغل السياسي الحاصل في الوقت داك من أجل خروج المستعمر وإعلان إستقلال السودان، وبالخلفية دي دخل الإمام جامعة الخرطوم، وفي الوقت داك كان الصراع الفكري مشتعل بين إتجاهين جوه الجامعة: الإتجاه الإسلامي والإتجاه الشيوعي.
وكمان كان النزاع مشتعل بين تيارين سياسيين: الأول بنادي بإستقلال السودان عن جمهورية مصر العربية، والتيار التاني بنادي بالوحدة مع مصر.

س: هل كان في تنظيم لحزب الأمة والأنصار في جامعة الخرطوم؟
جنيف 27 ديسمبر 2020م

التعليقات مغلقة.