دعا إلى إلغاء قانون معاقبة المرتد

أبوبكر عبد الرازق يهاجم علماء السودان ويطالب بحرية الاعتناق

  • 19 أبريل 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير
هاجم القيادي بالمؤتمر الشعبي أبوبكر عبد الرازق دعوة هيئة علماء السودان إلى إلغاء مادة الحريات الدينية المضمنة في التعديلات الدستورية، ووصفها بالدعوة المخالفة للنصوص القرآنية. وقال إن الدين ينمو في مناخ الحرية، وليس بالإكراه، وأضاف أن من حق الإنسان أن يختار دينه، وأستدل بالآية القرآنية من سورة النساء: (إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفراً لم يكن الله ليغفر لهم وليهديهم سبيلا).
ودعا عبدالرازق إلى إلغاء قانون معاقبة المرتد، مؤكداً أن من حق أي إنسان اعتناق أي دين يفضله، ولا ينبغي أن تكون هنالك عقوبة عليه، وأشار إلى أن التخيير بين الأديان لا يقتصر على الدينين الإسلامى والمسيحى، بل يمكن للإنسان اعتناق أي دين أو عقيدة حسب رغبته.
وكانت هيئة علماء السودان دعت في بيان لها أمس نواب البرلمان إلى النهوض بدورهم في إسقاط مادة الحريات الدينية الواردة في التعديلات الدستورية، التي وصفتها بالمخالفة لقواعد الشريعة وأصول الدين.

التعليقات مغلقة.