الشرطة: أحداث عطبرة سببها معتاد إجرام اعتدى على قوة أمنية

  • 10 يناير 2021
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم : التحرير

أصدرت شرطة ولاية نهر النيل تعميماً صحفياً حول الاحداث المؤسفة التي شهدتها مدينة عطبرة اليوم (10 يناير 2020م)، اوضحت فيه ان قوة من المباحث والتحقيقات في متابعة لها في بلاغ خاص بالسرقة تحركت لمكان الحدث في محاولة منها للقبض على معتاد اجرام.

واشار التعميم الى ان القوة واجهت مقاومة في القبض عليه لقيامه بطعن قائد القوة في بطنه ثم في رجله ما دعا الحرس الى استخدام القوة النارية باصابته في قدمه الا ان التعميم اكد ان الرجل لم يرعو ما اضطر القوة لاصابته في مقتل.

واعرب التعميم عن اسف الشرطة للحادث مشيراً الى تسلسل الاحداث بعد ذلك بالاعتداء على التيم وعدد من المواقع واكد التعميم ان الشرطة تعاملت مع الامر بكل سياسة وحكمة وضبط للنفس رغم محاولة المحتجين الاعتداء على مبنى المباحث والتحقيقات الجنائية ومستشفى الشرطة حيث تمكنت قوات الشرطة من صدهم واشار التعميم الى حدوث بعض التفلتات بالمشرحة.

وقال التعميم ان ذوي المجني عليه كانوا يتمتعون بالحكمة الا انه اكد ان آخرين أثارتهم الحادثة من منطلقات قبلية وانحازوا لهم آخرين ينشدون الانفلات الامني لتحقيق مآرب متمثلة في سرقات وخلافه.

واكد التعميم احتواء الاحداث واستقرار الاوضاع بالمدينة واشار الى حرص الشرطة وسعيها الدؤوب لحماية أمن وممتلكات المواطنين وحذر التعميم من مغبة مقاومة القوات لان القانون يخول للقوات اعادة الامور الى نصابها الا انه اكد انهم في غنى عن استخدام القوة وقدم التعميم التعازي لاسرة المتوفي. واشار الى وقوع اصابات في اوساط الشرطة

وكانت دكتورة آمنة أحمد المكي والي ولاية نهر الني قامت بزيارة المشرحة بعطبرة مواساة لذوي الضحية الى ان تم نقل الجثمان الى المقابر

وتشير سونا الى ورود اعداد كبيرة من بلاغات النهب والسرقة والكسر لبعض المحال الخاصة بالمواطنين بمدينة عطبرة.

وفي السياق أوضح دكتور مدحت عبد المنعم الامين العام لمستشفى عطبرة (لسونا ) ان مستشفى الحوادث تعرض لتخريب كبير شمل المعامل والأشعة معلنا عن اخلاء المستشفى تماما باستثناء غسيل الكلى الا انه اكد ان عمليات الغسيل ستستمر حتى المغرب ومن ثم يتم الاخلاء وعزى ذلك القرار لعدم تأمين المستشفى وحرصا على كوادرها مشيرا الى الانعدام التام لعناصر الشرطة اليوم رغم خطورة الاحداث


قامت قوة من فرعية المباحث والتحقيقات الجنائية بمدينة عطبرة بتاريخ الاحد 10/يناير /2021 عند الساعة السادسة والنصف صباحاً بمهمة لتنفيذ أمر تفتيش وقبض صادر من جهات الإختصاص علي متهمين تحت المادة 174ق.ج بقسم شرطة عطبرة حيث ألقت القبض علي متهمين اثنين وظلت باقي القوة مرابطة لتنفيذ أمر القبض علي المتهم الثالث ،و تجمع عدد من المواطنين أمام منزله وحدث اشتباك ومقاومة للقبض من قبل المتهم و المواطنين، وعندها قام المتهم باستخدام القوة الجنائية لمقاومة القبض وسدد طعنة بسكين للمساعد شرطة /علي عكاشة في بطنة (حالته خطرة) وإصابة عدد من أفراد القوة .

إزاء هذا التصعيد غير القانوني قامت القوة بإنفاذ ما يمليه عليها القانون في هذة الحالات مع تقدير الموقف الميداني
باطلاق الرصاص مما ادي لوفاة المتهم وإصابة أربعة مواطنين تم اسعافهم

صاحب هذة الأحداث المؤسفة تجمهر أعداد من أهالي المرحوم وبعض المواطنين وقاموا باتلاف عربة مباحث الولاية و عربة ثانية لمواطن بينما توجهت مجموعة أخري إلي مقر المباحث الجنائية بغرض إتلاف المقر ومحتوياته
تورد رئاسة قوات الشرطة هذة الأحداث وتبدي أسفها لوقوعها و تحذر أن هذا السلوك مرفوض بشكل قاطع وقد يقود لمالآت غاية في الخطورة حيث مقاومة الإجراءات القانونية والتعدي علي جهات إنفاذ القانون بل و محاولات الشروع في قتل أفراد القوات المكلفة بعمل قانوني سيقود حتما إلي اللجوء إلي أخذ الحقوق بالقوة بواسطة المواطنين وبالتالي إشاعة الفوضى وانفراط عقد الأمن بشكل كامل

ستقوم الشرطة بانفاذ القانون وفق ما هو منصوص عليه وتجدد تحذيرها أن المساس بالمقار والممتلكات ينبغي ألا يكون هدفا لاي شخص أو مجموعة لما فيه من إهدار حقوق المواطنين وممتلكاتهم فضلا عن إطلاق المتهمين بالحراسات الذين ينتظرون منصات العدالة وسيتم التعامل بكل حسم مع أي مظاهر لهذه التفلتات.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه هذة الأحداث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*