المؤسسات تقرر من يقود الحزب مستقبلاً

المهدي : لا توريث في “الأمة” وعبدالرحمن ليس عضواً وما يتردد “شمارات”

  • 30 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

نفى رئيس حزب “الأمة القومي” الإمام الصادق المهدي ما تردد بشأن عقد اجتماع سري، لتوريث وإسناد  رئاسة الحزب إلى ابنه عبد الرحمن، وهيئة شؤون الأنصار لـنجله محمد أحمد. وقال المهدي في حوار مع صحيفة “السودانية” إن الناس أصبح لديهم ولع  بـ (الشمارات)، مؤكداً عدم عقد اجتماع سري دار في هذا الخصوص.

وقال: “عبد الرحمن ليس عضواً في حزب الأمة، وإن موضوع محمد أحمد لم يطرح”، وشدد على أن “مثل هذه الأمور لا تتم  إلا عبر المؤسسات”، مؤكداً أن”لا توريث في حزب الأمة”، و” أن المؤسسات هي التي تقرر من سيقود حزب الأمة في المستقبل، و ستنتخبه مؤسسات الحزب، وأن من يقود كيان الأنصار سينتخبه مجلس الحل والعقد، التابع لهيئة شؤون الأنصار”.

وأضاف”هذا كلام واضح، ستكون العملية عبر الانتخابات، وليس التوريث، ولذلك كل هذا الكلام الذي قيل (شمارات) لا أساس لها، ويتحدث بها أناس ليست لديهم معلومات”.

ولفت  رئيس حزب “الأمة القومي” إلى أن “حزب الأمة هو الحزب الوحيد الذي عقد 7 مؤتمرات وكل مؤسساته منتخبة، ولديه مكتب سياسي، وآخر تنفيذي، وهو حزب كامل المؤسسات في الـ 16 ولاية في السودان، وحزب كامل المؤسسات في 73 فرعاً خارج السودان، وعلى رأس كل هذه المؤسسات قيادات منتخبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*