البروفسير الراحل عبدالله الطيب يروي مواقف بالمغرب

  • 19 فبراير 2021
  • لا توجد تعليقات

.البروف/عبد الله الطيب رحمه الله كان قد ابتعث خبيرا لتعريب المناهج بالجامعات والمعاهد المغربية .
يقول : حين وصلت إلى المغرب لم تكن الأسرة معي ولم يقصر أهل المغرب معي جهزوا لي السكن اللائق بما فيه مدبرة منزل تقوم بأعباء الطبخ و النظافة و الترتيب ..
و حدث أن توقفت مدبرة المنزل عن الحضور إلى الشقة لعدة أيام لظروف مرضية فقررت أن أطبخ وحدي ..
يقول البروف نويت عمل ( حلة كاربة) قدرة معتبرة فوجدت كل المكونات عدا الصلصة فنزلت لاحضارها من محل البقالة المجاور ، سألت مولى الحانوت كما يسميه أهل المغرب : صلصة لو سمحت
قال :ما فهمت
: عصير طماطم
:ما فهمت واش تبغي
و استعملت كل ما أعلم من مترادفاتها وكانت النتيجة حلة(قدرة ) بدون صلصة .. !!
و يواصل البروف رحمه الله، سألت في اليوم الثاني احد الطلاب العرب المقيمين ماذا تسمى الصلصة عند هؤلاء القوم فقال قول : أبغي حق ديال مطيشة .. !!
يضيف البروف ضاحكا والله ما وجعني الاسم لاني وجدت فيه بعض الفصحى ولكن أوجعني رد مولى الحانوت عندما قلت له واثقا : أبغي حق ديال مطيشة
فكان رده :

أراك اتعلمت العربي .. !

التعليقات مغلقة.