تمديد العقوبات الأميركية صنع ظروفاً لتجاوز الأزمة

غازي يطالب بإطلاق مشروع للإصلاح لتجميع الأحزاب وتجاوز “الشغب السياسي”

غازي صلاح الدين
  • 10 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

ود مدني – التحرير:

دعا القيادي الإسلامي رئيس “قوى المستقبل للتغيير” دكتور غازي صلاح الدين العتباني إلى مواصلة الحوار مع الولايات المتحدة، والمؤسسات الدولية، ورأى أن القرار الأميركي الأخير بتمديد رفع العقوبات صنع ظروفاً جديدة، يُمكن أن تستفيد منها البلاد لتجاوز أزماتها.

وأكد غازي خلال حديثه في ندوة سياسية حول العقوبات الأميركية بمدينة ود مدني بولاية الجزيرة (الأربعاء 9 أغسطس) أن بناء الثقة يتطلب تكثيف الجهود من أجل إيقاف الحرب، وبناء نظام سياسي فاعل و الاتصال بحاملي السلاح من أجل الوصول للسلام، ومنع الاستقطاب الإقليمي للحركات المسلحة.

وطالب غازي بضرورة إطلاق مشروع الإصلاح السياسي، الذي قال إنه يهدف إلى إعادة تجميع الأحزاب السياسية، للوصول لحركة سياسية ناضجة، مكونة من تيارات معلومة، لتجاوز ما وصفه بـ”الشغب السياسي”.

وقال العتباني لابد من الشروع الفوري في الإعداد لإجراء انتخابات نزيهة في العام 2020م، لتغيير صورة السودان، والنظرة إلى مشروعية الحكم القائم، وذلك بمشاركة القوى السياسية، بجانب التوافق على قيام مفوضية قومية للانتخابات، تقوم بتحديد المعايير الانتخابية، ومعالجة أوجه الخلل، ومراجعة كل القوانين والإجراءات الخاصة بالأحزاب، وتيسير ممارستها لأنشطتها، ودعمها مادياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*