الدوحة ترحب بـ”الخطوة السعودية حول حج القطريين” وتدعو إلى الحوار

الشيخ محمد بن عبد الرحمن
  • 17 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

لندن- التحرير:

سارعت قطر إلى الترحيب بـما وصفته بـ ” الخطوة السعودية حول موضوع الحج، بغض النظر عن الطريقة التي مُنع بها الحجاج القطريون منه. وشكل هذا أول رد على توجيهات أصدرها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمس في شأن دخول الحجاج  القطريين، أدت إلى فتح الحدود البرية بين بلاده والدوحة ودخول حجاج قطريين عبر الحدود البرية اليوم.

وكانت الحدود البرية والبحرية والأجواء بين الدوحة والرياض، أغلقت عقب قرار الرياض ومصر والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع الدوحة في 5 يونيو 2017.

الترحيب القطري، بدخول الحجاج القطريين، جاء على لسان وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في مؤتمر صحافي اليوم، مع نظيرته السويدية، وفيما أكد أن وزارة الأوقاف (القطرية) ستتواصل مع نظيرتها السعودية للتنسيق من أجل تأمين سلامة الحجاج “، أشار إلى أن “السعودية لم توضح حتى الآن الآلية التي ستستقبل بها حجاج قطر”.

كما كرر أن الدوحة ترحب بأي خطوة، من جانب السعودية، تسهم في إبعاد الجوانب الإنسانية عن السياسة، وقال إن بلاده تدعم الحل الدبلوماسي لحل الأزمة الخليجية و”نحن مستعدون للحوار”، مشددا على أهمية ” الاحترام المتبادل”

كما لفت إلى أن أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر موجود في السعودية (حالياً) بصفة شخصية، مشدداَ على أهمية عدم زج الحج في النزاع السياسي القائم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*