طالبه بإشراك “نواب الحوار” في اللجان

كمال عمر يعتذر لرئيس البرلمان ويطالبه باتباع طريقة جديدة في إدارة الجلسات

كمال عمر
  • 19 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

قدم رئيس كتلة نواب حزب “المؤتمر الشعبي” بالبرلمان كمال عمر اعتذاراً لرئيس البرلمان البروفسير إبراهيم أحمد عمر، وأكد تقديره واحترامه التام له، ولتاريخه، كواحد من رموز الحركة الاسلامية والسياسية بالبلاد.

وطالب كمال عمر في حديثه لبرنامج (العاشرة صباحاً) بقناة الخرطوم الفضائية رئيس البرلمان باتباع طريقة جديدة في إدارة البرلمان وجلساته، تواكب روح الحوار الوطني التي سادت وانتظمت العملية السياسية بالبلاد. وجدد عمر مطالبته رئيس البرلمان بإعادة تشكيل لجان المجلس، ومناصب نواب الرئيس،  بإشراك نواب الحوار والقوي السياسية المختلفة، وفك احتكار وسيطرة المؤتمر الوطني ( الحزب الحاكم) حتى يتمكن البرلمان من ممارسة دوره الرقابي والتشريعي، وتنزيل مخرجات الحوار الوطني.

تجدر الإشارة إلى أن كمال عمر كان وجه انتقاداً لرئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر ووصفه بـ “الديكتاتور” في تعامله مع نواب المجلس الوطني.

وكان ممثلون عن الـ (55) عضواً الذين تم تعيينهم في البرلمان بواسطة رئيس الجمهورية ضمن وثيقة الحوار الوطني،  بينهم  كمال عمر، رفعوا مذكرة احتجاجية لرئيس المس الوطني (البرلمان) احتجاجاً على ما اعتبروه تهميشاً لهم، من قبل قيادة المجلس، بعدم توزيعهم على اللجان الدائمة بالبرلمان.

التعليقات مغلقة.