أوصى المُهجًرين بعدم التفريط في حقوقهم

نائب دائرة القضارف يحذر حكومة الولاية من التغول على أراضي المُهجًرين

مبارك النور
  • 22 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

وجه النائب البرلماني المستقل بدائرة “الفشقة القضارف” مبارك النور انتقادات شديدة اللهجة، لحكومة ولاية القضارف ومجلسها التشريعي، مؤكداً امتلاكه معلومات تفيد بسعي حكومة الولاية لمصادرة أجهزة طبية تخص المُهجًرين لصالح جهات أخرى بحجج واهية، واستهجن في الوقت نفسه الظلم الذي تعرض له المهجرون، و قال إنهم يقاضون وحدة تنفيذ السدود الآن، بعد أن نزعت أراضيهم الزراعية عنوة وبدون تعويض.

وأشار النور في ثلاث رسائل وجهها عبر خدمة التراسل الفوري (واتساب) إلى عدم قيام حكومة ولاية القضارف بأي انجاز يذكر منذ تولي الوالي الحالي ميرغني صالح سيد أحمد، خصوصاُ في شأن قضايا المهجرين، و قال” لن نسمح بالتغول على حقوق ومستحقات المُهجرين من أي جهة كانت،” وأضاف “أن المواطنين سواسية بالولاية ولا يوجد فيها مواطن درجة أولى وآخر درجة ثانية” .

وطالب في رسالته الثانية المجلس التشريعي بولاية القضارف بتبني موقف جاد، لا يقاف ما سماه العبث والظلم الذي يقع على البسطاء من المهجرين، بالتغول على أراضيهم من قبل حكومة الولاية.

وأكد النائب البرلماني في رسالته الثالثة التي وجهها للمُهجرين بسدي أعالي عطبرة وستيت أنه سيدافع عن قضاياهم بكل السبل القانونية، وأوصاهم بعدم التفريط  في حقوقهم والصبر على الأذى حتى النصر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*