المحكمة أجلت الجلسة في قضيته

الناطق باسم “المؤتمر السوداني”: غياب عاصم عن الجلسة سببه الإصابات الناتجة من تعذيبه في بالسجن

عاصم عمر
  • 10 أكتوبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أجلت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي عاطف عبد الله الثلاثاء (9 أكتوبر 2018م)، الجلسة التي كانت مقررة في محاكمة عضو مؤتمر الطلاب المستقلين الطالب بجامعة الخرطوم، عاصم عمر حسن الذي يواجه تهمة عقوبتها الإعدام منذ مايو ٢٠١٦م.

وقال الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر السوداني محمد حسن عربي في تصريح صحفي الثلاثاء (9 أكتوبر 2018 ): “إن الطالب عاصم عمر لم يتم إحضاره إلى المحكمة لحضور الجلسة”، وأشار إلى أن حضور المتهم واجب لأغراض المحاكمة، ولا يجوز قانوناً محاكمة المتهم في غيابه إلا في حالات نادرة ليس من بينها الإجراءات المتخذة ضد الطالب عاصم عمر.

وقال عربي: “إن حزب المؤتمر السوداني سبق وأعلن أن الطالب عاصم عمر تعرض لعملية تعذيب وحشية داخل سجن كوبر، تمثلت في الضرب العشوائي على أجزاء حساسة ومتفرقة من جسده، والجلد ٢٥ جلدة دون قرار قضائي بالعقوبة، و لم يتم عرض الطالب الحبيس على طبيب السجن”.

وأشار الناطق باسم حزب المؤتمر السوداني إلى أن هيئة الدفاع تقدمت بطلب للمحكمة لمقابلة عاصم في السجن، ولم يتم السماح لهم بالمقابلة، ونوه إلى أن الهيئة أخطرتهم الثلاثاء أن القاضى عاطف عبد الله سمح لها بالمقابلة  الأربعاء (10 أكتوبر 2018 )، وقال: “إن الهيئة قررت اتخاذ إجراءات قانونية لملاحقة الأفراد والمؤسسة التي قامت بتعذيب الطالب المعتقل”.

وأشار الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر السوداني إلى أن قلقاً عميقاً يساورهم حول صحة وسلامة الطالب عاصم عمر الذي لم يتغيب طوال عامين، أو يتخلف عن حضور أيةجلسة، وقال:”نعتقد أن سبب غيابه اليوم يعود إلى الإصابات الناتجة من التعذيب، وإلى فقدان السمع في الأذن اليسرى حسبما وصلت إلينا من معلومات”.

وطالب عربي إدارة السجن بالإفصاح عن حالة الطالب المعتقل عاصم عمر، وتوضيح حالته رسمياً، ودعا في الوقت ذاته إلى إجراء تحقيق عادل وشفاف حول التعذيب المذكور، كما دعا إلى تمكين هيئة الدفاع عن عاصم من مقابلته فوراً، والسماح له بمقابلة طبيبه الخاص من دون تأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.