إطلاق 30 سجيناً في جنوب السودان “بدون شروط” و”لتسهيل الحوار الوطني”

سلفاكير ميارديت
  • 12 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

جوبا – رصد التحرير:

أعلن مسؤول أمني كبير في جنوب السودان إن السلطات أطلقت سراح 30 سجينا سياسيا على الأقل منذ أن أعلن الرئيس سلفا كير ميارديت عفوا في مايو، لتسهيل الحوار الوطني، وإخماد الحرب الأهلية التي تفجرت قبل أربعة أعوام.

وقال مدير الشؤون القانونية في مكتب الأمن الداخلي جالبان أوباج للتلفزيون الحكومي إن السلطات أفرجت عن السجناء في أوقات مختلفة منذ إعلان العفو.

وكانت الحكومة اتهمت معظم المفرج عنهم ومنهم رجل الدين جاستن واناويلا بلال بدعم ريك مشار زعيم المعارضة والنائب السابق للرئيس.

ونسبت رويترز إلى أتيني ويك المتحدث باسم كير الجمعة  أن “الإفراج عن المحتجزين السياسيين جاء كبادرة لحسن نوايا”.

وأكد أن الإفراج عنهم من دون أي شروط مسبقة يُظهر عزم الرئيس سلفاكير على حل الصراع.

يُشار إلى أن دولة جنوب السودان شهدت حرباً أهلية في العام 2013 بعد خلاف سياسي بين كير ومشار.

وأدت الحرب إلى نزوح نحو ربع سكان البلد البالغ 12 مليون شخص، ويوجد في أوغندا المجاورة نحو مليون لاجئ.

أضف تعليقاً