وفد الحركة الشعبية يلتقي ممثلي القوى السياسية ويؤكد أهمية إنهاء الحرب

الوفد مع الصادق المهدي
  • 14 مايو 2019
  • لا توجد تعليقات

التقي يومي (السبت والأحد) وفد الحركة الشعبية بكل من رئيس حزب الأمة ورئيس نداء نداء السودان الإمام الصادق المهدي ونائب رئيس حزب الامة الدكتورة مريم الصادق والأمين العام لحزب الأمة سارة نقد الله، كما التقى في لقاء قصير مع دكتور عبدالعزيز عشر واتفق على عقد لقاء موسع للجبهة الثورية في الداخل.

مع إبراهيم الشيخ

كما عقد لقاءان مع المؤتمر السوداني أوله مع الأمين العام خالد عمر والثاني مع الرئيس السابق للمؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ ونائب رئيس المؤتمر السوداني مستور ادم بمكتب رئيس الحزب، كما عقد لقاء مطول مع اعضاء من سكرتارية تجمع المهنيين حضره الدكتور محمد ناجي الأصم وطه عثمان ومحمد خضر وقمرية ، واكد الاجتماع ضرورة بناء علاقة استراتيجية بين قوى الكفاح المسلح والمهنيين لبناء دولة مدنية ديمقراطية، وقبلها كان الوفد قد زار ساحة الاعتصام، وسيلتقي الوفد ببقية الاطراف المكونة لقوى الحرية والتغيير، وقد طرح الوفد في لقاءاته ضرورة فتح المعابر والمسارات الإنسانية في النيل الازرق وجبال النوبة ودارفور، واتخاذ قرارات لمصلحة النازحين واللاجئين، واطلاق سراح اسرى الحرب، وضرورة توقيع اتفاق سلام شامل لإنهاء الحرب.

والتقى رئيس الحركة مالك عقار ونائب الرئيس ياسر عرمان بالاتحاد الاوروبي ، كما اجرى نائب رئيس الحركة ياسر عرمان حواراً مع مبعوث الامين العام فينيك هايثم الموجود في الخرطوم، وقد اكدت قيادة الحركة ضرورة ادراج قضية الحرب كقضية رئيسة، وجزءاً لا يتجزأ من حزمة الترتيبات الانتقالية، وان السلام والديمقراطية لا يستغنى احدهما عن الاخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*