بعث برسالة لمؤتمر فرعية حزبه بأمريكا … المهدي : السودان دخل مرحلة جديدة واعدة من تاريخية

  • 01 ديسمبر 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير

بعث رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي برسالة إلى أعضاء المؤتمر العام السابع
 لفرعية الحزب بأمريكا والذي تشرف عليه دائرة سودان المهجر
وأشار المهدي في رسالته إلى أن  السودان بعد ثورة شعبه المجيدة دخل مرحلة جديدة واعدة من  تاريخية تبشر بإعادة تعريف السودان بصورة متجددة.


وقال المهدي إن حزبه  في تاريخ الوطن كان صاحب إيجابية وإقدام، ودعا لاستقلال الوطن وهزم كل دعوات التبعية، وواجه وقبر الطغاة الثلاثة.


 وأشار المهدي إلى أن مؤسسة الحزب بقيادة رئيسه رفضت أول  انقلاب في السودان بعد الاستقلال في 17 نوفمبر 1958 م ، وأسس للعمل الشعبي المتحد الذي أثمر فيما بعد بقيام ثورة 21 أكتوبر 1964م المجيدة، التي كتبنا  ميثاقها وأخرجنا التحول الديمقراطي من مخالب النظام الأوتقراطي.


وقال المهدي إن هذا السيناريو نفسه تكرر مع الانقلاب الثاني في في 25 مايو للعام  1969 م وتكرر كذلك بصورة مختلفة مع ثورة ديسمبر 2018م، وأن الحزب  ساهم  بأوفر نصيب في مقاومة الطغيان  وانفرد برفض المشاركة في كل مراحله، وفند اتفاقية السلام يناير 2005م التي فتنت كثيراً من القوى السياسية، وأبطل دعاوى النظام الإسلامية،  وبادر بنقل موقف القوى الثورية المسلحة إلى أجندة قومية في أغسطس 2014م، ثم في توحيد القوى السياسية قاطبة في نداء السودان في ديسمبر 2014م.


ومع المشاركة في ثورة ديسمبر 2018م، أوضح المهدي أن حزبه  أرفد توازن القوى الجديد بالحكمة التي مرحلت الأوضاع من مجلس عسكري ملتزم بأهداف الثورة إلى فترة انتقالية من الشراكة المدنية العسكرية إلى مرحلة ثالثة حتمية لتسليم كامل السلطة للشعب عبر إنتخابات عامة حرة.


وقال المهدي في رسالته : (لكي نقوم بدورنا الإيجابي في إنجاح المرحلة الثانية ثم الثالثة فقد قررنا نفرة استثنائية تعبوية، تنظيمية، شبابية، نسوية، إعلامية، مهنية، دبلوماسية. ومشاركة للسودانيين بلا حدود في هذه النفرة، وقد تم تعيين مجموعة عمل للتنفيذ.


هذا وسوف نرسل لكم الوثائق الآتية: المشروع المجدي للسلام العادل الشامل، والبطاقة الفكرية لحزبنا، والكتاب الأبيض عن عطاء حزب الأمة في الأجندة الوطنية منذ الاستقلال، وخريطة الطريق المجدية للفترة الانتقالية حتى إجراء الانتخابات العامة).


وعبر المهدي عن امتياته أن يعمل أعضاء فرعية أمريكا  مع مجموعة العمل الخاصة بالسودان بلا حدود وتحديد مساهمتهم في هذه النفرة، وبحث برنامج استنهاض السودانيين بلا حدود عبر مؤتمر عام لتحديد دورهم المنشود في الأجندة الوطنية.


وأشار المهدي إلى أن حزبه  يستعد للتأسيس الرابع على ضوء مذكرة كتبها الرئيس لدراستها في الأجهزة، كما أنه يستعد للاحتفال باليوبيل الماسي لتأسيس حزب الأمة في 31 مارس 2020م، وقال في الحدثين سوف يكون لمكاتب السودان بلا حدود مساهمة. وطالب أعضاء الفرعية المشاركة قدر المستطاع في الانتخابات العامة الأمريكية، وسائر بلاد العالم،  والتنسيق ما أمكن مع مواقف اللاجئين والأقليات كما حدث في انتخابات الرئيس السابق أوباما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*