رئيس “الشورى الفدرالي” لـ (التحرير ): حكومة البحر الأحمر فشلت في تأمين الولاية وعلى المركز تحمل المسؤولية

  • 07 يناير 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير :

الخرطوم _ التحرير _ محمد حسيب:

حذر حزب الشورى الفدرالي من التفريط في استقرار بورتسودان، على خلفية الأحدات الدامية التي تكررت بين قبيلتي البني عامر و النوبة.

وقال  الأمين السياسي لحزب الشوري الفدرالي محمد ديني محمود في تصريح ل(التحرير) اليوم (الإثنين 6 يناير 2020 م ): “رغم الأحداث التي راح ضحيتها الأبرياء ببورسودان ما يزال الفشل  يلاحق حكومة الولاية، ووفقاً لواقع الأحداث فإن حكومة البحر الأحمر لا تستطيع تأمين الولاية، وعلى الحكومة المركزية  أن تتحمل مسؤولية الاستقرار بفرض هيبة الدولة”.

 وأشار إلى فشل كل محاولات التهدئة، وقال: “إن الحل في بسط هيبة الدولة لمنع الأحداث، وملاحقة المتفلتين، ومحاسبتهم حتى  لا تتطور الأزمة، وتؤثر في الاستقرار والسلام”.

وأوضح ديني  أن التفريط في استقرار بورتسودان  يعني التفريط في الاقتصاد السوداني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*