وزير الصحة وأطباء الامتياز

  • 29 مارس 2020
  • لا توجد تعليقات

يوسف السندي

في قرار متسرع اعلن السيد وزير الصحة إعفاء اطباء الامتياز من العمل في المستشفيات في الوقت الحالي ضمن سياق التدريب ، وترك لهم الخيار بالذهاب إلى المنازل أو التطوع . التسرع في القرار ناتج من ان اطباء الامتياز يمثلون على الأقل ٧٠% من اطباء اي مستشفى تعليمي ، وفي حال اختيارهم الذهاب للمنازل او الإضراب ضد هذا القرار المجحف في حقهم فسوف تتوقف المستشفيات بالكامل .

حتى اللحظة لا أدري ماهي المبررات التي جعلت الوزير يقتحم هذا الملف ويعرض المستشفيات لانهيار من ناحية الكوادر، في الوقت الذي يحتاج فيه وزير الصحة إلى اضافة أعداد أكبر من الكوادر الصحية للعمل داخل المستشفيات لمواجهة كورونا .

كان على وزير الصحة أن يستفيد من فترة تدريب اطباء الامتياز ويعمل بالاتفاق مع مجلس التخصصات الطبية على إضافة دورة تدريبية جديدة ضمن مقرر الامتياز تجعل كل طبيب امتياز يقضي فترة لا تقل عن شهر في مكافحة العدوى . كان عليه أن يدعو إلى استيعاب مزيد من اطباء الامتياز في السودان ضمن سياق التدريب من أجل أن يغطي حاجة المستشفيات لمواجهة كورونا، لا ان يقرر صرف الموجودين اصلا .

العالم كله يتجه نحو دعم المستشفيات بمزيد من الأطباء في ظل انتشار فيروس كورونا ، بريطانيا استدعت اطباء السنة الأخيرة من كليات الطب لدعم الكوادر الصحية في المستشفيات في مواجهة كورونا ، ايطاليا فتحت الباب للأطباء المتقاعدين للعودة للعمل لدعم المستشفيات في مواجهة كورونا ، امريكا فتحت الباب للأطباء من حول العالم للتقديم والعمل فيها بتسهيلات مغرية ، بينما وزير صحة السودان يطرد الاطباء !!

اذا كان كورونا يؤثر على تدريب اطباء الامتياز، فإنه يؤثر كذلك على تدريب نواب الاختصاصيين ، فلماذا لم يصدر وزير الصحة قرارا بايقاف تدريب النواب؟! وما الفرق بين تدريب وتدريب ؟ فإذا كانت الأوضاع الراهنة من وجهة نظر السيد وزير الصحة لا يمكن فيها إجراء أي تدريب في مستشفيات الحكومة فيجب عليه إيقاف اي نوع من انواع التدريب .

لجنة الاختصاصيين والاستشاريين أعلنت رفضها للقرار ، وهي لجنة تمثل اطباء المستشفيات الذين يقومون بتدريب اطباء الامتياز ، فهل وزير الصحة ادرى من المدربين أنفسهم؟!

اتمنى ان يتراجع السيد وزير الصحة عن هذا القرار الذي قد يؤدي إلى إغلاق المستشفيات في ظل حوجة الشعب إلى أن تعمل المستشفيات بالطاقة القصوى وتدعم بالاطباء من كل المستويات ، ولو ثمة نقص فيجب الاستعانة بطلاب السنة الأخيرة من كليات الطب بالسودان لتغطية العمل في نشاط مكافحة العدوى ومواجهة فيروس كورونا .


sondy25@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*