حمدوك: سنكشف عن المجرمين الحقيقيين وراء جريمة فض الاعتصام

عبدالله حمدوك
  • 03 يونيو 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير :

تعهد رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك بالكشف عن المجرمين الحقيقيين وراء جريمة فض اعتصام القيادة العامة ومحاسبتهم. 

وقال في خطاب وجهه اليوم الي الشعب السوداني بهذه المناسبة: “إننا فى انتظار اكتمال أعمال لجنة التحقيق المستقلة، لتقديم كل من يثبت توجيه الاتهام ضده بالمشاركة في مجزرة فض الاعتصام. لمحاكمات عادلة وعلنية، من أجل إيقاف هذا النزيف، وضمان تحقيق العدالة في معناها الشامل وصناعة السلام الاجتماعي المستدام في السودان”. 

وقطع  رئيس الوزراء، بأن دماء الشهداء لن تذهب سدى، بل هي قناديل من نور، تضيء لنا الطريق نحو العدالة والسلام الشامل ووضع أسس العدالة و الديمقراطية والتنمية المتوازنة؛ متعهداً ببذل كل جهده من أجل إيقاف نزيف الدماء السودانية الغالية.

وقال حمدوك: “إن ما أتعهد به أمامكم جميعاً في محراب الوطن، وهو ما ظللت أعمل عليه منذ اللحظة الأولى لتقلدي منصب رئاسة مجلس الوزراء الانتقالي، أن ابذل كل جهدي من أجل ايقاف نزيف الدماء السودانية”، مضيفً: “إن الدم السوداني لهو أغلى وأجل من أي ثمن نبذله من أجل صونه وحفظه وصيانته”. واكد “أن الحكومة الانتقالية لن تسمح ابدا بتكرار هذه الجرائم مرة أخرى من اجل بناء دولة سيادة حكم القانون”.

وأضاف قائلاً : “نحن قادرون على تجاوز كل التحديات التي تواجهنا في كافة المجالات إذا تمسكنا بالوحدة التي جمعتنا في مرحلة الحراك الثوري، وهو العهد الذي تركنا عليه شهداءنا الابرار، وتجاوزنا الخلافات السياسية الصغيرة والمناوشات غير المفيدة، والتفتنا الي الهم الأكبر وهو هم وواجبات بناء دولة التنمية و الديمقراطية في السودان التي تسعنا جميعاً”. 
وقال: “سنصمد وسنعبر وسننتصر المجد والخلود لشهدائنا الأبطال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*