تبدأ جولاتها الأسبوع المقبل في إثيوبيا

مجلس الأمن الدولي يحذر الأطراف المتحاربة في دولة الجنوب من إعاقة مبادرة سلام جديدة تنظمها “إيقاد”

ماثيو رايكروفت
  • 16 ديسمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير :

حذر مجلس الأمن الدولي الأطراف المتحاربة في جنوب السودان من مغبة إعاقة مبادرة سلام إقليمية جديدة؛ لإنهاء النزاع تبدأ جولاتها الأسبوع المقبل في إثيوبيا، وقال بيان صادر من المجلس: “إن إعاقة المبادرة سيترتب عليها اثمان وعواقب على أي طرف”.

وكشف البيان عن عقد مؤتمر عالي المستوى تنظمه (إيقاد) كفرصة نادرة وأخيرة أمام الأطراف؛ لتحقيق السلام المستدام في جنوب السودان، وحسب البيان؛ فإن المؤتمر سيبدأ أعماله الاثنين المقبل، وتوقع أن يشارك فيه مسؤولون على مستوى رفيع رغم أن هوية المشاركين مازالت غير واضحة، وحث المجلس كل الأطراف على المشاركة في بناء عملية السلام .

وتوقع السفير البريطاني بدولة الجنوب ماثيو رايكروفت مشاركة كل الأطراف، وهدد بعقوبات على أي طرف يفشل في المشاركة تصل إلى حظر استيراد الأسلحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*