ارتدته أميرة في مأدبة ملكية

“بروش” لـ”شخص أسود” يثير أزمة في البلاط الملكي البريطاني

الأميرة مايكل
  • 24 ديسمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

اعتذرت الأميرة مايكل أوف كينْت، زوجة ابن عم الملكة إليزابيث، عن ارتداء “بروش” على شكل تمثال نصفي صغير لأفريقي أسود في مأدبة الغداء التي اقامتها الملكة في قصر بكنغهام لمناسبة الكريسماس وحضرها الأمير هاري مع خطيبته الممثلة الاميركية ميغان ماركل المولودة لأب أبيض وأُم اميركية سوداء.

وقال متحدث باسم الأميرة البالغة من العمر 72 عامًا في بيان إنها تعتذر عن ارتداء البروش. أضاف “إن الأميرة مايكل آسفة جدًا، ومكروبة لما سببه ذلك من إساءة”.

وأشار المتحدث -حسب إيلاف- إلى أن البروش كان هدية، وارتدته الأميرة مرات عديدة في السابق. لاحظ مراقبون أن بروش الأفريقي الأسود كان رائجًا على نطاق واسع في القرن الثامن عشر، لكنه يُعد الآن من الحلي عديمة الحساسية عرقيًا.

أثارت صور الأميرة مايكل لدى وصولها إلى قصر بكنغهام واضعة “البروش” على ملابسها أثارت ردود أفعال غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت صحيفة “دايلي إكسبريس” عن أحد مستخدمي الشبكات الاجتماعية قوله إنه “من الصعب أن نصدق أن ارتداء الأميرة مايكل بروش الأفريقي الأسود لم يكن إهانة متعمدة لميغان ماركل في غداء الملكة”. وقال آخر “إنها جعلت من نفسها موضع سخرية بارتداء بروش الأفريقي الأسود في مأدبة الملكة بمناسبة الكريسماس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*