دافعت عن حقوق الإنسان السوداني

الصحافية عواطف إدريس: الناشطة الحقوقية عفاف التجاني رحلت في قمة عطائها وشموخها

عفاف التيجاني
  • 03 مارس 2018
  • تعليق واحد

لندن – التحرير:

فقد السودان “المناضلة والناشطة الحقوقية” عفاف التيجاني، شقيقة كوثر ونعمات التيجاني بمدينة الرياض.

الزميلة الصحافية بلندن عواطف ادريس، التي توجهت بالعزاء، بقلب مفعم بالحزن والأسى، إلى أسرة الفقيدة، المناضلة والناشطة، قالت إن  الفقيدة وافاها الأجل المحتوم يوم الأحد الماضي، و “هي في قمة عطائها وشموخها من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان”.

يشار إلى أن الراحلة إحدى الناشطات السودانيات اللواتي وهبن حياتهن لقضايا المرأة والوطن ، وكانت عضوة نشطة في “مبادرة لا لقهر النساء” التي تم تأسيسها من قبل بعض النساء  الجسورات للدفاع  عن حقوق المرأة السودانية.

عملت عفاف في المناشط  النسائية كافة، بكل تفان وشجاعة، وكانت نموذجاً للقيادة الصامدة، ما دفع النظام ( نظام الرئيس عمر البشير) إلى الزج بها و برفيقاتها في زنازينه بين الفينة والأخرى.

وقالت عواطف في وداع  الفقيدة “تغمدك الله يا صاحبة القلب الكبير والابتسامة الناصعة البياض بواسع رحمته ، وألهم أهلك ورفيقات دربك الصبر الجميل”.

 

رد واحد على “الصحافية عواطف إدريس: الناشطة الحقوقية عفاف التجاني رحلت في قمة عطائها وشموخها”

  1. يقول اخلاص احمد من مدينة كارديف . بريطانيا:

    رحم الله الناشطة والمناضة عن حقوق المراة والانسانة المرحومة عفاف التجاني رحمة واسعة واسكنها فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا والعزاء موصول لكل رفيقات دربها والي المراة السودانية عموما والي جميع افراد اسرتها وانا لله وانا اليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*