أكدت متانة وقوة العلاقة بين القبيلتين

نظارة قبيلة الكواهلة بأم بادر تبدي أسفهها واستنكارها لما حدث بين أفراد من القبيلة وقبيلة الكاجا

  • 31 مارس 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

تقدم ناظر قبيلة الكواهلة – أم بادر الأمير عبدالله أحمد محمد فضل الله الأعيسر وعمد ومشايخ وافراد القبيلة كافة بأحر التعازي إلى أهلهم في قبيلة الكاجا؛ لفقدهم لإخوة أعزاء من أبنائهم وأبنائنا الذين انتقلوا إلى جوار ربهم، جراء الأحداث المؤسفة التي وقعت يوم السبت الماضي، سائلين الله أن يتغمد الموتى بالرحمة والمغفرة، ومتمنين الشفاء العاجل للجرحى.

وعبر ناظر قبيلة الكواهلة بأمبادر وعمد ومشايخ القبيلة في بيان صادر عن القبيلة، حصلت (التحرير) على نسخة منه عن أسفهم واستنكارهم لما حدث، وأشاروا إلى متانة وقوة العلاقة التي تربط بين الأشقاء في القبيلتين، وأكدوا سعيهم الجاد من أجل إرجاع الأمور إلى ما كانت عليه؛ حفاظاً على الروابط القوية، والتعايش الذي ساد بين القبيلتين من قديم الزمان.

تجدر الاشارة إلى أن الأحداث وقعت بين رعاة من الكواهلة وقبيلة كاجا من شمال كردفان بسبب الخلاف في مناطق الرعي، وأدت إلى اشتباكات بينهما كانت نتيجتها مقتل أربعةأشخاص من قبيلة كاجا، وجرح سبعه من الكواهلة.

التعليقات مغلقة.