خوفاً من تفجيره المواجهات القبلية

قيادات من الشرق تحذر من عواقب قانون الإدارة الأهلية الجديد على النسيج الاجتماعي

آدم جماع
  • 01 يونيو 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعلنت قيادات من شرق السودان رفضها القاطع لقانون الإدارة الأهلية الجديد الذي أودعه والي ولاية كسلا آدم جماع أمام المجلس التشريعي، مطالبين بإسقاطه.

ووصف القيادي بشرق السودان عبد الله موسى القانون الجديد بأنه الأخطر من نوعه في الولاية، وعدّه نقلاً للتجارب السالبة التي أدت إلى تمزيق النسيج الاجتماعي في دارفور، وحذر من العواقب الوخيمة للقانون على النسيج الاجتماعي في كسلا.

وقال عبد الله في تعميم صحفي الخميس (31 مايو 2018م): “إن قانون الإدارة الأهلية الجديد يفتح الباب واسعاً أمام استحداث نظارات جديدة في الولاية إما بتقسيم النظارات القائمة، أو باستحداث نظارات في أراضي الآخرين؛ بما يعمل على تفجير المواجهات القبلية، ويهدد السلام الاجتماعي في الولاية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*