نقابة أطباء السودان تؤكد حقه في تلقي العلاج

قوى الاجماع تحمل الحكومة و”الأمن” مسؤولية تدهور صحة المعتقل (ود قلبا)

هشام ود قلبا
  • 29 يونيو 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

حمل تحالف قوى الإجماع الوطني الحكومة وجهاز الأمن المسؤولية الكاملة عن تدهور صحة المعتقل هشام محمد علي (ود قلبا)، وطالب بإطلاق سراحه فوراً، أو تحويله إلى المحاكمة إذا توافرت دلائل للاتهام، فضلاً عن مطالبة التحالف بالسماح لأسرته بزيارته، وعرضه على جهة طبية مختصة مهنية ومحايدة.

وناشد التحالف في بيان تلقت (التحرير) نسخة منه الخميس (28 يونيو 2018م) جماهير الشعب السوداني وجميع القوى الديمقراطية في الداخل والخارج بأن تعبر عن رفضها هذه الجرائم البشعة بحق المعتقلين السياسيين، لافتاً إلى ما ظل يمارسه النظام عبر أجهزته الأمنية من انتهاك الحريات  .

ونوه البيان إلى معلومات تشير إلى نقل المعتقل هشام محمد علي (ود قلبا) إلى مستشفى الأمل التابع لجهاز الأمن، وهو في حالة صحية خطيرة جداً حسبما أقادت أسرته.

وطالبت نقابة أطباء السودان بإطلاق سراح جميع المعتقلين وأكدت الحق الإنساني في تلقي الخدمة الطبية المناسبة.

وقال تعميم ممهور بتوقيع اللجنة التنفيذية لنقابة الأطباء تلقت (التحرير) نسخة: “إن هناك أنباء تشير إلى تدهور صحة المعتقل هشام علي (ود قلبا)”، وطالبت بإطلاق سراحه فوراً؛ حتى يتمكن من تلقى الخدمة العلاجية المناسبة دون قيود أمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*