أدان عرقلة النظام أنشطة الحزب الجماهيرية

الأمة القومي: منع زيارة الحزب غرب كردفان يكشف تورط حكومتها في الصراع القبلي

الصادق المهدي
  • 14 مايو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

استنكر حزب الأمة القومي قرار السلطات بولاية غرب كردفان بمنع زيارة وفد حزبه بقيادة رئيس الحزب الإمام الصادق المهدي الموجود الآن بالأبيض عاصمة شمال كردفان.
وكان الوفد الذي وصل إلى الأبيض أمس (13 مايو 2017م) ينوي زيارة مدينة النهود صباح اليوم الأحد، في إطار برنامج الحزب للمصالحات القبلية، وأداء واجب العزاء في قتلى الصراع الأخير بين الحمر والكبابيش، والتواصل مع قواعد الحزب بالولاية.
وقال حزب الأمة القومي في بيان له: “إن هذا الإجراء يؤكد استمرار النظام في وضع العراقيل أمام أنشطة الحزب الجماهيرية في الميادين العامة، وهو “ما يمثل انتهاكاً صريحاً للحريات العامة وحقوق الإنسان”، وأشار إلى “أن ما أقدمت عليه حكومة ولاية غرب كردفان لا يكشف عن فشلها وعجزها في التعاطي مع قضايا الولاية فحسب، وإنما عن تورطها في الصراعات القبلية، ومنعها لأي جهود مخلصة في تضميد الجراح، ودعم الوشائج الاجتماعية بين مكونات الولاية، ورتق النسيج الاجتماعي، وترسيخ التعايش السلمي”.
وقال بيان الأمة إنه: “يُحمل حكومة الولاية وأجهزتها المسؤولية كاملة عن سياساتها الاستقطابية، والإقصائية، وأكد تمسكه بموقفه المعلن “في زياراته الولائية، وبرامجها التعبوية ومبادراته للمصالحات القبلية، ومحاصرة الاقتتال القبلي الذي بذر النظام بذرته”.

التعليقات مغلقة.