هنأ بمناسبة اتفاقية السلام بين إثيوبيا وإريتريا

السفير السعودي في أميركا: أمن البحر الأحمر من أمن السعودية

خالد بن سلمان
  • 20 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

قال الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز، سفير خادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأميركية، إن اتفاق جدة التاريخي بين أثيوبيا وإرتيريا أنهى صراع امتد لأكثر من 20 عاماً، في منطقة حيوية بالعالم، مؤكداً أن أحد أهم ركائز سياسة المملكة الخارجية هو السعي إلى إرساء السلام والاستقرار.

وأضاف الأمير خالد بن سلمان عبر حسابه على “تويتر”: “لطالما كانت المملكة ركيزة للسلام في المنطقة والعالم، ولم تألو جهداً في ذلك في العديد من الدول وعلى رأسها فلسطين ولبنان وأفغانستان وغيرها الكثير. وبينما تشرع بعض الدول في زرع الخلافات والانقسامات الطائفية، تسعى المملكة إلى حل الخلافات وحفظ الأمن وترسيخ الرخاء الاقتصادي”.

وشدد الأمير خالد بن سلمان -حسب إيلاف- أن أمن البحر الأحمر وبالأخص مضيق باب المندب والقرن الأفريقي هو من أمن المملكة والمنطقة والعالم أجمع؛ حيث يمر ما يقارب من 15٪ من حجم التجارة الدولية، مبيناً بأن المملكة سوف تستمر في السعي لحفظ الأمن في هذه المنطقة من الأخطار الخارجية بما فيها المليشيات المدعومة من إيران وكذلك القرصنة.

وأعرب  الأمير خالد بن سلمان عن تهنئته بنجاح هذا الاتفاق قائلًا: “أرفع أسمى آيات التهنئة لقيادة المملكة بمناسبة توقيع اتفاق السلام التاريخي بين أثيوبيا وإرتيريا، كما أشكر جهود الأشقاء في دولة الإمارات، مضيفاً “إن اتفاق جدة التاريخي أنهى20 عاما من الصراع في منطقة حيوية بالعالم، وهو ما يؤكد أن أحد ركائز سياستنا الخارجية هو السعي لإرساء السلام والاستقرار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*