الإصلاح الآن: تضييق الحريات محاولة للتغطية على الكارثة الاقتصادية

الأجهزة الأمنية تعتقل صحافيين أثناء تنفيذهم وقفة احتجاجية أمام البرلمان

من احتجاجات الصحافيين
  • 15 أكتوبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

اعتقل جهاز الأمن عدداً من الصحفيين في أثناء تنفيذهم وقفة احتجاجية دعت إليها صحيفة الأخبار اليوم (الاثنين 15 أكتوبر 2018 م) أمام البرلمان؛ احتجاجاً على منع البرلمان مندوب الصحيفة مرتضى أحمد من الدخول لمتابعة جلسات البرلمان.

وتحصلت (التحرير) على أسماء الذين جرى اعتقالهم وهم: شوقي قمر الدولة (مصمم) بصحيفة الأخبار، وإبراهيم نقدالله (مصور) بصحيفة الأخبار، والصحافيون بصحيفة الأخبار: نزار سيد أحمد، ومرتضى أحمد، وعبدالرحمن العاقب، وأحمد حمدان، إضافة إلى الصحافي الحاج الموز من صحيفة أخبار اليوم، وعمر الكباشي من (سودان بوست).

وبحسب مرتضى أحمد فإن منسوبي الأمن حققوا معه ومع آخرين لنحو الساعة، واستمر احتجازهم ثلاث ساعات قبل أن يتدخل معتمد أمدرمان مجدي عبد العزيز، ويوقف الإجراءات في مواجهة الصحافيين المعتقلين.

وأوضح رئيس قسم الأخبار بصحيفة أخبار اليوم أحمد حمدان عزم صحيفته على تصعيد الأمر عبر خطوات مقبلة، متمثلة في رفع دعوى دستورية ضد قرار المنع؛ لمخالفته للقانون والدستور ولوائج البرلمان نفسه؛ مشيراً إلى أن الصحيفة خاطبت البرلمان أكثرة من مرة لتوضيح أسباب منع مندوبها من تغطية جلسات البرلمان، لكن الأخير لم يرد.

وقال الصحافي الممنوع من دخول البرلمان مرتضى أحمد: “ذهبت أكثر من مرة لتغطية الجلسات، وتم منعي من الدخول، بينما كان يسمح لزملائي الآخرين بالدخول”.

ومن جانبها دانت حركة الإصلاح الآن اعتقال الأجهزة الأمنية صحافيين من أمام مبني البرلمان، وقالت الحركة في بيان صادر عنها اليوم (الاثنين 15 أكتوبر2018 ): “إن ما تقوم به الأجهزة الأمنية من حملة ضد الحريات الصحفية، واعتقال الصحافيين هو محاولة للتغطية على الكارثة الاقتصادية التي حلت بالبلاد نتيجة السياسات الحكومية غير المسؤولة”.

وطالبت حركة الإصلاح الآن بالافراج الفوري عن الصحافيين الذين تم اعتقالهم، وعدت الإجراء بأنه يصب في خانة مخالفة القوانين الدولية وحقوق الإنسان ومخرجات الحوار الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*