انسحاب القوى السياسية في حال إصرار “الوطني” على تمريره

إشراقة محمود: إجازة قانون الانتخابات بالأغلبية الميكانيكية سيدخل البلاد في مرحلة حرجة

إشراقة سيد محمود
  • 14 نوفمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

حذرت رئيسة تيار الإصلاح والتغيير بالحزب الاتحادي الديمقراطي إشراقة سيد محمود، من تمرير قانون الانتخابات دون توافق القوى السياسية،
وقالت في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء (14 نوفمبر 2018 م)،عقب تأجيل عرض قانون الانتخابات في البرلمان: “إن التوافق السياسي هو الفرصة الوحيدة لعبور البلاد للمرحلة السياسية المقبلة، وإن تمرير القانون بدون توافق سياسي سوف يتسبب فى مقاطعة الأحزاب السياسية وإحجامها عن المشاركة في الانتخابات، ويبطل كل دعوة للمعارضين بالخارج للعودة للوطن، والمشاركة في البناء الديمقراطي عبر صناديق الاقتراع”.

وطالبت إشراقة المؤتمر الوطنى بالنظر لتبعات إجازة القانون بالأغلبية الميكانيكية، وقالت: “إن ذلك سيدخل البلاد في مرحلة حرجة”.

وأكدت أن النقاط الخلافية يمكن التوافق حولها إذا كانت هنالك إرادة حقيقة من المؤتمر الوطنى نحو انتخابات عادلة وشفافة، وأن قانون الانتخابات سوف يعقبه قانون مجلس الأحزاب وقضايا سياسية كبرى مما يلقى بظلاله على الحياة السياسية بأكملها.

وقالت: “إن اجتماع القوى السياسية المنعقد مساء أمس الثلاثاء 13 نوفمبر بمشاركة 34 حزباً قرر الانسحاب من الجلسة حال اصرار المؤتمر الوطني على تمرير القانون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*