تأبين الشهيد أحمد الخير بدار الأمة أمس: تأكيد استمرار الثورة حتى سقوط النظام

  • 07 فبراير 2019
  • لا توجد تعليقات

نظمت لجنة المعلمين أمس الأربعاء (6 فبراير 2019م) بدار الأمة، تأبينا للشهيد المغدور به من قبل أمن النظام الأستاذ مربي الأجيال احمد الخير، الذي استشهد داخل زنازين النظام بمنطقة خشم القربة،

ترحم رئيس دائرة الفئات بحزب الأمة القومي د. منصور حسن علي الشهداء، ومكانتهم المعنوية في نفوس الناس، وأكد أن دماءم لن تضيع هدراً، وأشار إلي استهداف هذا النظام الي الشعب السوداني، وبالأخص التعليم والمعلمين.

وتحدث في التأبين ممثل لجنة المعلمين، معددا مأثر الفقيد ومنددا بالجريمة النكراء التي ارتكبها النظام الفاسد في حقه وحق الشهداء الذين قدموا أرواحهم في سبيل خلاص الوطن، مجددا الوعد بالمضي قدما في مسيرة الخلاص والتحرير.

في الوقت ذاته عددت نائبة مقرر المكتب السياسي نعيمة عجبنا جرائم البطش والتنكيل التي ارتكبها النظام، وعبرت عن فخرها بالشباب الثائر من أجل الحرية، مع تأكيد العزم على مواصلة النضال بسلمية.

وسرد مساعد رئيس حزب الأمة القومي المهندس صديق الصادق سرد الجرائم النكراء التي ارتكبت في حق الشعب السوداني من قبل نظام القمع، حاثاً الجميع بالتوحد خلف راية الثورة دون تمترس خلف رايات الأحزاب، معتبراً ان هذه الثورة هي لجميع أفراد الشعب، والنصر حليف الثوار.

وختمت التأبين نائبة رئيس حزب الأمة القومي الدكتورة مريم الصادق متحدثة عن التضحية والفداء من أجل حرية وكرامة السودان، وأن التحدي في رد دين الشهداء بخلاص الوطن وتطبيق سياسات بديلة تحقق بناء الوطن، واكدت أهميه مواصلة الحراك ومحاسبة الظلمة، وترحمت علي الشهداء جميعا الذين قدموا أرواحهم فداءا للوطن.

وقد ردد المشاركون في التأبين شعارات سقوط نظام الجوع والموت، وأكدوا عدم التراجع عن مطالب الشعب في رحيل النظام، كما أكدوا المشاركة في موكب السودان غد الخميس السابع من فبراير الحالي(اليوم).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*