خفقات قلب

  • 07 أكتوبر 2020
  • لا توجد تعليقات

د/صباح عبدالقادر أحمد



‏على عهدي
وإن طال الغياب
القلب بالمحبوب خفاق
وحق الحب في صبحي وإمسائي لمحفوظ
عليك الآن ان تعلم حبيبي
‏إنني للنظرة النجلاء تواق
أنا للإلفة الممشوقة القسمات في وجد يعذبني
وفي شغف يهزهزني،
إليك النفس ملء الروح تشتاق
تعال إلي وانظر ساهد العينين يا حبي
‏فأنت الحب لحياتي
وأنت النبض في قلبي
وفي الحالين دمع العين دفاق
أنا أتنفس الأنداء
كي أطغي على حزني
لكي أعطيك من شعري
مواويلا،
فأنت بعالم الأشعار
مؤتلف ومبتدع وذواق
أحبك وحدها في البوح لا تكفي
فضع كفيك
بالرعشات
دافئة على كفي
وخذ وعدي
أحبك ضاحكا كالبرق
أو كالرعد
فالمكنون كالأمطار
مغداق ومهراق
سأبقى فوضوي العشق
أعشق رغبة التعبير في نفسي
أحبك ما حييت سعادة
لا تنتهي،
حتى نهايات الحياة
وفي الممات
أبدل لون اكفاني
واستبقيه براقا
لأن الطيف للمحبوب
في الآفاق براق
فخذ كلي لبعضك في الهوى
إذ ليس لي طعم
ولن تزهو بغيرك
في الصبابة هذه النبضات،
جمر البين يا محبوب حراق
تعال،
فقربك المأمول أفراح
تعال،
فنأيك ناره في الصدر أتراح
تعال إلي يا حبي ،
فقلبي ملء كون الحب
عاطفة تجيش بها حنايا الصدر
يا محبوب ملء الروح ينتاب الرؤى
في الحلم إشفاق

ارض الكنانة / اسكندرية


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*