والي ولاية البحر الأحمر يؤكد أهمية مشروع المراقبة الإلكترونية بالولاية

  • 29 نوفمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

بورتسودان-التحرير-مازن ابو طالب

بحث اللقاء المشترك الذي جمع والي ولاية البحر الأحمر المهندس عبدالله شنقراي بمدير شرطة الولاية اللواء شرطة حقوقي طارق الأمين البدراوي ومدير شرطة مرور الولاية العميد محمد أحمد ، اليوم الأحد مشروع المراقبة الالكترونية بحاضرة الولاية والتحديات التي تواجهها بجانب عدد من المشروعات التي تنفذها الخارطة المرورية وتصب في إطار تحسين البئية المرورية بالمدينة وتجميلها.

من جانبه أكد والي الوﻻية المهندس عبدالله شنقراي دعمه المقدر لمشروع المراقبة الإلكترونية مشيداً بالجهود التي تبذلها اللجنة في تحسين البيئة المرورية وقيامها بالعديد من المهام والواجبات ، ووجه والي الولاية بضرورة إشراك شركاء المرور من شركات التأمين وشركات النقل في دعم المشروع وتحديد إجتماع تشاوري بجانب ضرورة الشروع فوراً في تنفيذ المشروع حتى يحقق أهدافه ويحقق المنفعة لمواطني الولاية .

من جهته أكد اللواء شرطة حقوقي طارق البدراوي دعم رئاسة شرطة الولاية لمشروع المراقبة الإلكترونية بإعتباره مشروع حيوي ويحقق طفرة أمنية بالولاية.

مبيناً بأن المشروع سيرصد الأحداث والمستجدات الأمنية ويضمن التعامل الفوري والسريع.

الى ذلك ثمن مدير شرطة المرور بالولاية العميد شرطة محمد أحمد عبدالله الزين مقرر لجنة الخارطة المرورية الدعم اللوجستي الذي ظلت تقدمه حكومة الولاية للمرور للقيام بواجباته في تحقيق السلامة المرورية وتقديم أفضل الخدمات المرورية للمواطنين مشيراً إلى أن الخارطة المرورية قدمت عدد من الاطروحات لتحسين البنية التحتية المرورية وتجميل مدينة بورتسودان ، وأبان مدير شرطة مرور الولاية مقرر لجنة الخارطة المرورية العميد محمد أحمد بأن أهم هذه الاطروحات هو مشروع المراقبة الالكترونية والذي يرفد العملية الأمنية بجهد مقدر سيسهم في تحقيق الأمن والاستقرار لمواطن الولاية؛ ويقلل من الحوادث المرورية سيما التي تقع في الشوارع والتقاطعات الرئيسية والحوادث التي تنتج عن قطع الإشارة الضوئية.

الجدير بالذكر بأن مدير الإدارة العامة للمرور اللواء شرطة دكتور مدثر عبد الرحمن أكد خلال لقائه في وقت سابق بمدير مرور البحر الأحمر دعمه للمشروع وقدم مبلغ مادي مقدر من أجل تنفيذه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*