السلطات المصرية تنفي وجود ” عقاب جماعي ” بسجن ” العقرب

  • 20 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

رصد : التحرير


نفت السلطات المصرية، ما ذكرته منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية عن وجود “عقاب جماعي” على نزلاء سجن العقرب جنوبي العاصمة القاهرة، مؤكدة أنها “ادعاءات”.
ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية (أ ش أ) في وقت متأخر السبت(20 ديسمبر 2020)، عن مصدر أمني لم تسمه، قوله إن “جماعة الإخوان وبعض المنظمات الموالية لها، بثت ادعاءات بوجود عقاب جماعي داخل أحد السجون”.
وأضاف أن “ما يجرى تداوله في هذا الشأن، عار تماما من الصحة (..) ونشر للأكاذيب لتأليب الرأي العام”.

و”العقرب” سجن شديد الحراسة يقبع فيه معظم كوادر وقيادات “جماعة الإخوان”، وغيرهم من المعارضين، لكن السلطات تنفي مرارا تعرض نزلائه لانتهاكات حقوقية.
والخميس، قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية،إن السلطات المصرية تفرض “عقابا جماعيا” على النزلاء في سجن العقرب، بالعاصمة القاهرة.

ووثقت المنظمة الحقوقية (غير حكومية/ مقرها نيويورك)، في تقرير، وجود “حرمان للسجناء من التهوية والكهرباء والماء الساخن بشكل كامل تقريبا، إضافة إلى قرارات سابقة بحظر الزيارات منذ مارس/ آذار 2018، والحرمان من ممارسة الرياضة منذ 2019”.

وأوضحت أن “النزلاء في سجن العقرب البالغ عددهم بين 700 إلى 800 سجين، يتعرضون لانتهاكات جسيمة ترتقي إلى مستوى العقاب الجماعي”.

وعادة ما تواجه القاهرة انتقادات حقوقية دولية بالقول إنها تراعي الحقوق والرعاية الصحية للسجناء والتزامها بالقانون والدستور والمواثيق الدولية في هذا الشأن.

الوسوم رصد-التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*