جلسة اخيرة لمجلس الامن بشان مغادرة (يوناميد) من دارفور

  • 20 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم: التحرير


من المنتظر ان يعقد مجلس الامن الدولي جلسة اخيرة بشان ترتيبات خروج البعثة المشتركة لحفظ السلام في دارفور (يوناميد) الاسبوع المقبل بعد تبني دول غربية مقترحا بتمديد اصافي للبعثة في اخر جلسة على ضوء مطالبات من مواطنيين متوجسين بالاقليم.

وينتظر ان تغادر يوناميد البلاد بنهاية الشهر الجاري على خلفية تحسن الاوضاع في الاقليم واتمام عملية السلام في عاصمة جنوب السودان جوبا، بين الحكومة الجبهة الثورية مؤخرا.

وتعارض روسيا وبعض الدول الشرقية والمجموعة الافريقية بشدة اي اتجاه للتمديد للبعثة التى يرتب خروجها ودخول بعثة اخرى سياسية (يونيتامس) للمساعدة في عملية الانتقال الديمقراطي.

في غضون ذلك عبر مواطنون بولاية غرب دارفور استطلعتهم قناة “بي بي سي” ، من خشيتهم وقوع مجازر دموية بعد خروج البعثة وتحدثوا عن مخاوف تقتضي بقاء البعثة، لكن مسؤول البعثة في الولاية اكد ل(بي بي سي) ان عملية السلام التى تحققت ستعمل على تعزيز الاستقرار في الاقليم، مؤكدا خروجهم بعد التاكد تحقق السلام وضمان دخول قوى مشتركة تعمل على تعزيز الامن.

وكان عبد الواحد نور نقل مؤخر المبعوث البريطاني للسودان وجنوب السودان خلال لقاءه به في كمبالا رغبة الاهالي الاكيد في عدم خروج البعثة الاممية من الاقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*