إصابة ” 11″ من مشاهير الدراما المصرية بفيروس” كورونا”خلال “72” ساعة

  • 27 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

رصد: التحرير

أثارت إصابة 11 من مشاهير الوسط الفني بمصر، بفيروس كورونا، خلال الـ 72 ساعة الماضية، قلقاً لاسيما مع انشغال صناع الدراما بأعمال شهر رمضان، وسط قرارات نقابية بتكثيف الإجراءات الاحترازية.

ووفق إعلام محلي ، أصيب خلال تلك الساعات، الممثلات يسرا وسلوى محمد علي وجومانا مراد، والممثلون والمنتجون، أمير كرارة، وكريم فهمي، وشريف رمزي، وهشام جمال، وجمال العدل، والمخرجتان إيناس الدغيدي، وهالة خليل، والسيناريست محسن الجلاد.

وأوضحت المصادر ذاتها وبينها اليوم السابع الخاصة، أن هؤلاء خضعوا للعزل وبصحة مستقرة.

إصابات متتالية
كانت تلك الإصابات المعلنة الأكثر على التوالي خلال أيام قليلة في الوسط الفني منذ ظهور الوباء بالبلاد في فبراير/ شباط الماضي.

وظهرت حالات إصابة بالفيروس في الوسط الفني على فترات متباعدة خلال الشهور الماضية، ومن أبرزهم: الفنانات رجاء الجداوي، ونشوى مصطفى، وبسمة وإيمان العاصي، والفنان محمد الشرنوبي.

وكانت الجداوي، أول النجوم المصريين الراحلين في يوليو/ تموز الماضي جراء الإصابة بالفيروس نهاية مايو/آيار.

قلق وضجة

وأثارت تلك الإصابات المتتالية قلقاً وضجة بالوسط لاسيما مع تصوير الدراما الرمضانية.

وقالت صحيفة الدستور المصرية الخاصة إن “أعمال النجوم في مسلسلات رمضان 2021 تشهد قلقًا كبيرًا، ومهددة بسبب انتشار فيروس كورونا”

وأوضحت أن “من تم الإعلان عن إصابتهم عدد كبير من الذين يشاركون بأعمال درامية تعرض في رمضان المقبل، وهو ما يعطل تصوير تلك الأعمال”.

ووفق صحيفة الوطن المصرية الخاصة، قرر المخرج محمد سامي، تأجيل تصوير مشاهد الفنان أمير كرارة في مسلسله الجديد “نسل الأغراب” بعد إصابته بالفيروس، لحين تعافيه.

ونقلت الصحيفة عن المنتج محمد مختار، تأكيده توقف تحضيرات الجزء الثاني من فيلم “مهمة في تل أبيب” (الأول كان في 1992)، إثر تداعيات الفيروس، وعودة بعض البلاد إلى الغلق جزئيًا مرة أخرى، حيث أن بعض الأحداث تتطلب السفر إلى عدة بلدان.

مطالبات نقابية
صدر بيان من نقابة المهن التمثيلية بمصرالسبت أهاب بشركات الإنتاج باتخاذ كافة التدابير الاحترازية والوقائية المشددة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد والعالم أجمع، من اشتداد جائحة فيروس كورونا.
وفي تصريحات هاتفية لفضائية مصرية خاصة مساء السبت، أوضح أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية بمصر، أن الموجة الثانية لكورونا قوية وعنيفة.

ونفى زكي، أن تكون إصابة الفنانين بالفيروس، نتيجة تصوير مسلسلات، مؤكدا أنها نتيجة الحياة الاجتماعية للنجوم.
ولفت إلى أنه تواصل مع الفنانين المصابين وجميعهم حالتهم الصحية مستقرة متوقعا تعافيهم قريبا من الفيروس.

وفي تصريحات صحفية قال الفنان إيهاب فهمي، وكيل نقابة المهن التمثيلية إن النقابة تطالب شركات الإنتاج الفني باتباع التعليمات اللازمة لمواجهة الفيروس، وليس لها سلطة لمنع شركات الإنتاج من إيقاف أعمالها إذا زادت أعداد الإصابات، بينما قرار وقف التصوير تابع لقرارات الدولة المصرية.

ولم تتوقف إصابات كورونا على الفنانيين خلال تلك الساعات الماضية وامتدت إلى 4 إعلاميين وهم : “وائل الإبراشي، ودينا عبد الكريم، وسيف زاهر، وكريم شحاته”.

والجمعة توفي القاضي لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، جراء إصابته بالفيروس، وقبله بيوم رحل أحمد البكري، رئيس اللجنة المؤقتة لإدارة نادى الزمالك الخميس، متأثرا بالوباء.

وحاليا تشهد مصر الموجة الثانية للفيروس، وسجلت الأيام الأخيرة ارتفاعا في وتيرة الإصابات اليومية.

والسبت، أعلنت مصر تسجيل 1189 إصابة جديدة بالفيروس، في طفرة بعدد الإصابات منذ تصاعد المنحنى بالموجة الثانية لتفشي الجائحة.

وسجلت مصر إجمالا 131 ألفًا و 315 إصابة بالفيروس، بينها 7 آلاف و352 وفاة، و109 آلاف و462 حالة تعاف.

الوسوم رصد-التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*