خبير في الكهرباء يكشف معلومات مثيرة حول قطع الإمداد الكهربائي

  • 05 يناير 2021
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم : التحرير __ إنصاف عبدالله


انتقد الخبير في مجال الكهرباء مهندس، سليم محجوب، الزيادات غير المبررة في سعر الكهرباء، وقال” زيادة غير منطقية في قطاع حيوي له انعكاسات على حياة الناس” داعيا المسؤولين للتعامل بشفافية ومسؤولية واخطار المواطنين منذ وقت مبكر بجدولة القطوعات
وكشف محجوب في تصريح خاص ل” التحرير” عن استمرار الأزمة وعدم استقرار الإمداد الكهربائي في الوقت الراهن لوجود عجز في توليد الكهرباء منذ سنوات طويلة، إلى جانب أسباب فنية وإعادة وتأهيل وصيانة القطع الموجودة، وأهمية توافر أنواع الوقود المختلفة التي تساعد توليد الحراري للكهرباء.

لافتا إلى أن استيراد الكهرباء من إثيوبيا يكلف خمسة سنت للكيلو واط في الساعة أي تكلفة 30 جنية سوداني
متسائلا حول ولاية وزارة المالية على المال العام في قطاع الكهرباء، وقال هناك مبالغ كبيرة تمتلكها إدارة الكهرباء من خلال شراكات معلومة وهى مجنبة في الحساب (ب) بحسب تصنيف النظام البائد، واقر بوجود حساب آخر (ا) لبيع الكهرباء معلوم للجميع

وأبدى تاسفه لعدم التعامل بجدية مع المنحة المقدمة من الحكومة الألمانية (سيمنز وجنرال اليكتريك) قدمها وزير الخارجية الفرنسية كدعم فني منحة بالكامل لصيانة محطة بحري الحرارية ومحطة أم دباكر في كوستي، إلى جانب تأهيل المعهد الفني وأضاف حتى اللحظة لايوجد رد رسمي من الحكومة، واضاف، اذا تمت الصيانة في وقت مناسب في فترة الصيف سيقل التأثير على حياة المواطنين
وأضاف لابد من تقليل المنصرفات في القطاع إلى 40% بتقليل عدد الآليات والعربات في الشركة وأشار إلى أن كلفة تغيير الزيت والغيار تصل إلى 3 مليار شهريا في الشركة الواحدة فقط ناهيك عن بقية الخمس شركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*