رسالة إلى حمدوك (أوقف نافخ الكير)

  • 17 يناير 2021
  • تعليق واحد

آسيا المدني

عن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:- إنما مثل الجليس الصالح وجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير. ، فحامل المسك اما أن يحذيك وإما ان تباع منه وإما ان تجد منه ريحا طيبا. ونافخ الكير اما أن يحرقك ثيابك وإما ان تجد فيه رائحة كريهه..

فإني اشتم رائحة الحديد رائحة الرصاص. رائحة الحرب. نسأل الله أن يقينا شرها. سودانا ما ناقص مآسي و نحن ما ناقصين عذاب.
سأل سيدنا عمر بن الخطاب عمر بن معدي كرب شاعر العرب وفارسها عن الحرب.
فقال :-
مرة المذاق، إذا قلصت عن ساق، من صبر فيها عرف، ومن ضعف عنها تلف)
هي خراب ودمار. المنتصر فيها غير سعيد بفقد من يكون ضحيتها.
والمنهزم فيها خاسر خسارة فادحه. فعلينا اجتنابها مالم تكن ضرورة إليها.

الشعب السوداني شعب جميل الخصال.. لا يخون ويرعى حقوق الجار شعب يعرف الفضل وأهل الفضل وليس بغدار وكل شعوب العالم تعرفه بمكارم الأخلاق. فعلى قاده إثيوبيا إلا يستغلوا طبية الشعب السوداني الذي يعرف جيدا حدوده الجغرافية والأخلاقيه..

نعم لقد استمرأ جزء من الشعب الإثيوبي وجوده في الأراضي السودانيه من عقود حتى خُيِّلَ انه امتلكها بوضع اليد وسياسة الأمر الواقع ولم يكتف بذلك فحسب بل بدأ يمارس الظلم على السكان الأصليين بالنهب والقتل والعبث دون حمد ولا شكر. وهذه كلها من التركة الثقيله التي ورثتها البلاد من الإنقاذ.( المال السايب يعلم السرقه) تركوا الحدود مفتوحه لكل من هب ودب..القادة يزرعون الحروب والشعب يحصد الموت ويقضم الوجع.

والآن الحمدلله استعاد الجيش معظم الأراضي السودانيه وأعاد انتشاره فيها ونحن نؤيده ونشد من ازره لانه يمارس واجباته الطبيعيه في بلاده دون المساس باراضي الغير. أذن نحن في وضع مريح مع الجارة إثيوبيا اذا تفهمت موقفنا الواضح. لا داعي لقرع طبول الحرب.

وعلى نافخ ان يقف عند حده نحن لا حاجة لنا بالحرب ولا إيقاد جذوتها.. ولا إشعال اوارها ونحن في مرحلة انتقاليه هشه مهدده بتحديات لا يعلمها إلا الله . لنا أولويات منها معاش الناس الذي أصبح حديث الساعه. والجوع الذي سكن في معظم بطون أهل السودان.. بالإضافة للعنت والرهق والمرض. بلدنا مليئه بالمتاعب.. ويودون ان نسقط في اتون الحرب وننصرف عن مقاصد ثورتنا وهم يكونوا اول الضاحكين والشامتين على الثوره والمدنيه… ونصير نحن مضرب الأمثال في الفشل..

فعلى الذين يقومون بالجولات الماكوكيه القاهرة الخرطوم.. الخرطوم القاهرة لرفع التمام والتقارير عن الحدود عليهم أن يتذكروا أيضا ان هنالك أراضي تسمى( حلايب وشلاتين) تحت احتلال من تهرعون إليهم…ماذا انتم فاعلون تجاها وما أخبارها هل ايضا اخذت بوضع اليد.. عليكم ان توقفوا الكيل بمكيالين… المثل الشعبي بقول (اتحاسبوا تجار وقعدوا اخوان) ما في داعي لاستغفال الشعوب.

واين هم أخوتنا الذي يدعون لإخاء- وانا لا اقصد الشعوب- بل اقصد الحكومات. عندما كنا في ميدان الاعتصام.. كانت هنالك سفرة خاطفة للبرهان للقاهرة منها مباشرة حصل فض الاعتصام الذي كان يشبه فض اعتصام ميدان رابعه..وان بعض الظن إثم. ولكن من قرائن الأحوال نستنبط الواقع.
وقتها استأسد علينا العسكر ووجهوا آلة الحرب على صدور الشباب العاريه. ورفضوا التفاهم معهم تماما و كنا مغلوبون على أمرنا لا أحد معنا من دول الجوار مساندا للشعب والشباب الثورة فاظلمت الدنيا في وجوهم إلى جاء حامل المسك آبي أحمد ومعه مبعوثه محمد درير والمبعوث الافريقي الذين قاموا بدور جليل ومجهود جبار لن ننساه ابدا مهما هبت رياح الفتن. قد سطره التاريخ باحرف من نور واقترح من خلال زيارتة للتوسط بين الطرفين وتأسيس مجلس انتقالي مكون من ١٥ شخصيه ثمانيه مدنيين وسبعه عسكريين. وكان ذلك بعناء وصبر شديدين إلى أن وفقه الله في راب الصدع وتقريب وجهات النظر وسجل اختراقا لم يقم به احد سواه
نحن قوم لا ينسى الفضل فعليك يا اخي رئيس الوزراء بقدر الإمكان اجتناب الحرب.ولا تسمع لمن يقرع طبولها طالما هنالك حوار والصلح سيد الأحكام.
دامت بلادي مستقرة دون اوجاع.

مسقط
سلطنة عمان
١٦ يناير ٢٠٢١

الوسوم آسيا-المدني-

رد واحد على “رسالة إلى حمدوك (أوقف نافخ الكير)”

  1. يقول حسن جبورة:

    ومن قال لك ان رئيس الوزراء يهش او ينش؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*