تمنت عاماً للتغيير الجوهري والسلام

“الحركة الشعبية” تحذر النظام من قتل المدنيين العزل وتدعو لمحاكمة “المتورطين”

مبارك أردول
  • 02 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

عواصم- التحرير:

وجهت “الحركة الشعبية لتحرير السودان” تهنئة، إلى جماهير الشعب السوداني بعيد الأضحى المبارك و”تمنت عاماً للتغيير الجوهري في البلاد، والسلام الشامل والديمقراطية الكاملة”.
وقال مبارك أردول الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان ( جناح مالك عقار) في رسالة التهنئة، التي تلقت” التحرير” نسخة منها، إن العيد يمر علينا والشعب السوداني مازال يعاني من الحرب والنزوح، وتدني مستوي المعيشة وغلاء الاسعار، في ظل نظام جائر وباطش.

ورأت الحركة أن “الشعب السوداني يستحق نظام حكم أفضل، من الذي اختطف دولتهم منذ 28 عاما، وقتل المواطنين، وقسم البلاد، وشردهم في معسكرات النازحين واللاجئين، وأفقرهم وخرب مؤسساتهم”.
وأضافت أن “العيد يمر علينا وعيون أمهات الشهدا  تدمع”، مشيرة إلى ” أمهات ثكالى، بعد أن تلقين خبر القتل عشية يوم العيد في جامعة أمدرمان.

وقال أردول إن “الحركة الشعبية” تترحم على أرواح الشهداء و”تحذر النظام من مغبة قتل المدنيين العزل، عبر مليشياته المتنشرة في مؤسسات العلم والمعرفة، وتطالب إدارة بإجراء تحقيق فورى وشفاف، وتقديم المتورطين لمحاكمات”.
وأكد أن قيادة “الحركة الشعبية” ستعمل، وستبذل مع حلفائها قصارى جهدها، من أجل أن يعيش المواطنون السودانيون في سلام واستقرار، ورفاه، في دولة المواطنة المتساوية، والعدالة والديمقراطية.

التعليقات مغلقة.