إبراهيم أحمد عمر يطالب بتكامل سياسي واجتماعي أفريقي

برلمانات “الإيقاد” تناقش في الخرطوم  قضايا الهجرة والجفاف والتصحر والأمن

برلمانيو
  • 16 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

بدأت بالخرطوم اليوم (السبت 16 سبتمبر) اجتماعات المجلس التنفيذي لرؤساء برلمانات الدول الأعضاء في الاتحاد البرلماني لدول الإيقاد (الهيئة الحكومية للتنمية وتضم جيبوتي والسودان وجنوب السودان والصومال وكينيا وأوغندا وإثيبوبيا وإرتريا).

وقال الأمين العام للاتحاد البرلماني لدول “الإيقاد” محمد آدم محمد إسماعيل، خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية، إن الاجتماعات ستناقش عدداً من الأوراق تتعلق بالهجرة غير الشرعية، وقضايا الجفاف والتصحر والبيئة وقضية الأمن والسلام من أجل تحقيق تنمية شاملة في الدول الأعضاء، وأشار إلى أن الاجتماعات ستتناول إنجازات المنظمة في تحقيق السلم والأمن، في كثير من مناطق النزاع ببعض الدول، إلى جانب مساندة عضويتها في المحافل الدولية.

وطالب رئيس البرلمان السوداني بروفيسور إبراهيم أحمد عمر بضرورة تبني مواقف أفريقية موحدة حول القضايا ذات الاهتمام المشترك والتعجيل بتكامل سياسي واجتماعي واقتصادي يحقق الأهداف والمبادئ الرامية إلى وحدة وتضامن البلدان الأفريقية.

وقال عمر إن التكامل الأفريقي يعمل على ترسيخ دعائم السلام والأمن والاستقرار، ويعزز الحكم الرشيد ويصون حقوق الإنسان والحريات العامة للشعوب الأفريقية.

وقال نائب رئيس مجلس النواب بجمهورية إثيوبيا الاتحادية الديمقراطية آتهانا إي دي، إنهم من خلال الإيقاد يعملون للتصدي للتحديات التي تواجه عملية الاستقرار والأمن، التي تهدد المنطقة وذلك لخلق جو ملائم للتنمية المنشودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*