مبارك سليم: القرار يتنافى مع الحريات

حزب “الأسود الحرة” يطالب بإلغاء قرار إعلان حالة الطوارئ في كسلا

مبروك سليم
  • 19 سبتمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

استنكر حزب “الأسود الحرة” قرار والي ولاية كسلا آدم جماع آدم، الخاص بإعلان حالة الطوارئ بالولاية؛ وأعتبره استهدافاً للولاية ولمواطنيها. وقال رئيس الحزب مبروك مبارك سليم في تصريح صحافي (الاثنين 18 سبتمبر) إن إعلان حالة الطوارئ في ولاية كسلا “لا مبرر له”، وأشار إلى أن “القرار يعمل على تعطيل الدستور والقانون ويتنافى مع الحريات”.
وأكد سليم أن الولاية تنعم بالأمن والاستقرار وأن إعلان حالة الطوارئ فيها ينم بعدم أمنها، مشيراً إلى أن “العربات غير المقننة بالولاية تم التشاور بشأنها مع  النائب الأول لرئيس الجمهورية ووعد بترخيصها؛ وأن السلاح ممنوع حيازته بدون ترخيص، والمحاكم تحاكم من يتعامل فيه”.
وطالب مبروك رئاسة الجمهورية بالتدخل وايقاف هذا القرار، لعدم دستوريته، وقال إن أضراره أكثر من منافعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*