المؤتمر”تاريخي” ونتمنى أن يمد جسور الثقة بين الرفاق

“الأمة”: اعتذار الجنوب عن إصدار تأشيرات حال دون مشاركتنا في كاودا

  • 04 أكتوبر 2017
  • لا توجد تعليقات

لندن – التحرير:

أعلن حزب “الأمة القومي” حرصه على حضور المؤتمر الاستثنائي لـ”الحركة الشعبية لتحرير السودان” في كاودا،  بناء على دعوة تلقاها، لكنه أوضح أن ” اعتذار سفارة جنوب السودان بالخرطوم عن إصدار أي تأشيرات لأي وفود مشاركة في المؤتمر حال دون وصولنا والمشاركة في حضور المؤتمر”.

جاء هذا في بيان أصده الحزب اليوم، وتلقت ” التحرير” نسخة منه، وفيما تمنى “الأمة” نجاح هذا المؤتمر “التاريخي”، أعرب عن أمله أن يتم تجاوز الأزمة التي تمر بها الحركة الشعبية.

وقال “الأمة ” في مستهل بيانه إنه ” تأكيداً علي حرص حزبنا؛ أحد مكونات قوى نداء السودان، لدفع العمل السياسي للمعارضة ووحدتها والعمل علي خلق تفاهمات بينها مبنية علي الحوار المباشر بين كافة اطيافها حرصنا – وبناءاً على الدعوة منذ اللقاء الذي تم في أديس- علي المشاركة في المؤتمر الاستثنائي لـ”ألحركة الشعبية “بقيادة المناضل عبد العزيز آدم الحلو، الا أن اعتذار سفارة جنوب السودان بالخرطوم عن إصدار أي تأشيرات لأي وفود مشاركة في المؤتمر، حال دون وصولنا والمشاركة في حضور المؤتمر”.

وأكد الحزب أنه سيتابع “باهتمام وعن كثب اجتماعات الحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال، في كاودا. متمنيين للمجتمعين نجاح هذا المؤتمر التاريخي، والذي يأتي في منعطف مهم في مسيرة الحركة الشعبية، آملين أن يتم تجاوز الأزمة التي مرت بها الحركة، وأن يكون انعقاد المؤتمر نقطة تحول لمد جسور الثقة بين الرفاق وتحقيق الوحدة التنظيمية والسياسية في المستقبل”.
وقال حزب الأمة القومي “نحن مهتمون ومعنيون أن يخرج المؤتمر بقرارات تشكل دعماً لنضالات شعبنا وتطلعاته في التغيير نحو الحرية والديمقراطية وتفكيك سلطة المؤتمر الوطني( الحزب الحاكم في السودان) التي أذاقت شعوبنا الأمرين”.
وأضاف “نتطلع بأن تخرج الحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال من هذا المؤتمر أكثر قدرة علي الاضطلاع بدورها الكامل في تحقيق دولة المواطنة المتساوية، القائمة على بسط السلام والأمن بمفهومه الشامل، والعدالة، والديمقراطية، واحترام التنوع الثر، وخلق وحدة حقيقية بين شعوب السودان والحفاظ على كرامتهم ووحدة تراب الوطن”.
وحيا البيان “الرفاق المجتمعين في كاودا “، وعبًر عن “صادق أمنياتنا بنجاح مؤتمرهم، دعماً للسلام والتحول الديمقراطي في السودان”.

 

التعليقات مغلقة.